وفاة أحد جرحى هجوم أربيل

توفي، مساء الأربعاء، أحد جرحى الهجوم المسلح الذي استهدف موظفي القنصلية التركية في محافظة أربيل، متأثرُا بإصابته.

وقال مصدر طبي بإقليم كردستان في شمال العراق إن “المواطن بشدار رمضان (26 عاماً) والذي جرح خلال الهجوم الذي وقع، الاربعاء، في أحد مطاعم أربيل، توفي نتيجة إصابته البليغة”.

وأضاف المصدر، الذي يعمل في دائرة الطب العدلي في أربيل،  أن رمضان كان قد أصيب بطلقتين إحداهما في الرأس.

وأكدت مصادر صحفية، أن جثة رمضان سلمت لذويه من قبل دائرة الطب العدلي في أربيل، تمهيدًا لدفنه ببلدة ديانه التابعة لقضاء سوران شمالي شرقي محافظة أربيل.

ولم يصدر عن السلطات في اربيل بيان رسمي بخصوص وفاة المواطن المذكور حتى الساعة (21 تغ).

والأربعاء، أعلنت الخارجية التركية، في بيان، أن هجوما مسلحا غادرا استهدف موظفين في القنصلية التركية، أثناء تواجدهم خارج مبنى القنصلية في أربيل، ما أدى إلى استشهاد أحد الموظفين.

وأضاف البيان، “نواصل اتصالاتنا مع السلطات العراقية والمسؤولين المحليين للعثور على منفذي الهجوم بأسرع وقت”.

بدورها، أعلنت حكومة كردستان في شمال العراق، عن مقتل مواطن عراقي وجرح آخر في الهجوم ذاته. المصدر/A.A