تركيا تحيي ذكري “رابعة”و”النهضة”

نظمت عدة قوى سياسية مصرية وقفة في إسطنبول، الجمعة، لإحياء الذكرى السادسة لفض اعتصامي ميداني “رابعة العدوية” و”النهضة” بالقاهرة الكبرى؛ ما أدى إلى إزهاق أرواح مئات المعتصمين.

وشارك في الوقفة التي نُظمت بساحة جامع الفاتح في إسطنبول، المئات مطالبين بمحاسبة مرتكبي جرائم القتل بحق المعتصمين، والإفراج عن المعتقلين في السجون.

ودعا لتنظيم الوقفة، “المجلس الثوري”، و”التحالف الوطني لدعم الشرعية”، و”جماعة الاخوان المسلمين”، و”نساء ضد الانقلاب”، و”البرلمان المصري في الخارج”، و”الجبهة الوطنية المصرية”، و”جمعية رابعة”.

وردد المشاركون هتافات أبرزها “حق اخواتنا مش حانسيبه (لن نتركه)”، و “ياللي بيسأل رابعة فين (أين)، جوا (داخل) القلب وجوا (داخل) العين”، كما رفعوا أعلام مصر ولافتات مُدون عليها “الذكرى السادسة لفض اعتصام رابعة والنهضة”.

وقدم إسلام الغمري، المتحدث باسم التحالف الوطني لدعم الشرعية، الشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلا: “وقف معنا وأيدنا وناصرنا”.

بدوره، قال مدحت حداد، عضو جماعة الإخوان المسلمين، في كلمة خلال الوقفة، إن “يوما ما سيتم محاكمة مرتكبي هذه الجرائم (..) الحرية لكل مصر والمصريين”.

وفي 14 أغسطس/آب 2013، فضت قوات من الجيش والشرطة المصرية اعتصامي أنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى.

وأسفرت عملية الفض عن سقوط 632 قتيلا، منهم 8 شرطيين، حسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى تجاوزت الألف.

.
المصدر/A.A