تركيا الآن.. عين على تركيا

تعرف على أبرز الإنجازات الاقتصادية لحزب العدالة والتنمية في الذكري الـ 18 لتأسيسه

21

 

تمكنت تركيا بقيادة حزب العدالة والتنمية من تحقيق انجازات اقتصادية مهمة على الرغم من الأزمات الداخلية والخارجية التي واجهتها تركيا خلال الـ 18 عاماً الماضية، الذي بدأت مع تأسيس حزب العدالة والتنمية في مثل هذا اليوم عام 2001.

 

وتأسس حزب العدالة والتنمية في 14 آب/أغسطس عام 2001 برئاسة رجب طيب أردوغان، وفي عام 2002 تمكن من تولي زمام الحكومة التركية بعد اكتساحه الانتخابات، وخلال وقت قياسي تمكن الحزب من انتشال تركيا من أزمتها الاقتصادية.

 

ومن أبرز الانجازات الاقتصادية التي حققها الحزب منذ توليه سدة الحكم في تركيا:

  • على الصعيد الدولي أصبحت تركيا مركزاً مهماً لجذب الاستثمارات الأجنبية.

 

  • ارتفع الناتج القومي التركي من 245 مليار دولار إلى 784 مليار دولار، وبذلك أصبحت تركيا أسرع اقتصاد نام في العالم، وتمكنت من الجلوس على طاولة الكبار وأصبحت في المركز الـ 13 من دول مجموعة الـ 20.

 

  • تمكن الاقتصاد التركي عام 2011 من أن يكون الاقتصاد الأسرع نموا، وتكون تركيا في المركز الـ 3 بين دول مجموعة الـ 20 بمعدل نموها الاقتصادي.

 

  • عام 2016، أي عام المحاولة الانقلابية الفاشلة، كان معدل نمو الاقتصاد التركي 3.2 بخلاف العام الذي سبقه والذي كان معدل النمو فيه 2.6.

 

  • معدل التضخم الإجمالي في تركيا بعد 18 عاماً من حكم حزب العدالة والتنمية بنسبة 9.5%، مقارنة بتضخم معدله يتراوح بين 60-90% و120%، بين الأعوام 1989-1994، ونسبته 68.5% في عام 2001.

 

  • أمن الحزب فرص عمل لـ 8.3 مليون شخص في تركيا عام 2007، وهو رقم كان الأعلى بين دول الاتحاد الأوروبي مجتمعة.

 

  • زاد النقد الأجنبي 11.8 ضعفا، فبينما كانت قيمة النقد الأجنبي 17 مليار دولار بين عامي 1980-2002 أصبحت حالياً بقيمة 201 مليار دولار.

 

  • ارتفعت صادرت تركيا العالمية من 31.5 مليار دولار عام 2001، لتصبح في نهاية الربع الأخير من عام 2018 بقيمة 168 مليار دولار.

 

  • تم انجاز بعض المشاريع الكبرى بالتعاون والمساهمة مع القطاع الخاص، ليتم من خلالها دعم واردات الخزينة التركية بعائدات الاستثمارات لا بعائدات الفوائد.

 

  • قامت شركتي الإسكان التابعتين للدولة التركية (توكي، وأملاك كونت) ببناء 700 ألف وحدة سكنية.

 

  • سددت تركيا مستحقات بنك النقد الدولي، وقامت بإنهاء ديونها، لتذهب الأموال التي كانت تدفع للديون وفوائده وتكون مشاريع تنموية عملاقة.

 

  • تم بناء جسر عثمان غازي الذي يربط بين مدينتي بورصة وإسطنبول، وتم إنشاء مترو مرمراي ونفق أوراسيا اللذين يربطا بين جزئي إسطنبول الآسيوي والأوروبي تحت البحر.

 

  • تم إنشاء الجسر المعلق الثالث الذي يربط أيضا بين جزئي إسطنبول، وتم بناء مطار إسطنبول الجديد، الأكبر في العالم.

 

.

المصدر/tr تركيا

 

.
قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. دريم ميكر dream maker يقول

    نعم رجب طيب اردوغان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.