تمهيداً للمنطقة الآمنة.. طائرات تركية مسيّرة تبدأ بالعمل شمالي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء 14 أغسطس/آب 2019، بدء تحليق طائرات بدون طيار شمالي سوريا في إطار جهود تأسيس «المنطقة الآمنة» في ضوء التفاهم مع واشنطن.

وجاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، حول المنطقة الآمنة المقرر إنشاؤها شمالي سوريا بالتنسيق مع واشنطن.

وقال البيان: «تتواصل الجهود الرامية لتفعيل مركز العمليات المشتركة المزمع إنشاؤه في ولاية شانلي أورفة (جنوبي تركيا) في إطار المنطقة الآمنة المخطط إنشاؤها شمالي سوريا بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية».

وتابع: «بدأت طائراتنا المسيّرة تأدية مهامها في المنطقة».

فيما وصل وفد أمريكي من 6 أعضاء إلى شانلي أورفة جنوبي تركيا، الإثنين 12 أغسطس/آب 2019 لتأسيس مركز العمليات.

وقالت وزارة الدفاع في بيانها إن العمل متواصل لإقامة مركز العمليات المشترك في شانلي أورفة.

واتفقت تركيا والولايات المتحدة الأسبوع الماضي على إقامة مركز عمليات مشترك لإدارة المنطقة الآمنة المزمعة في شمال سوريا.

ولم يعلن عن اتفاق بشأن التفاصيل الرئيسية مثل حجم المنطقة وهيكل القيادة للدوريات المشتركة التي ستعمل هناك.

اختلافات بين واشنطن وأنقرة 

واختلفت واشنطن وأنقرة بشأن الخطط في شمال شرق سوريا، حيث يخوض حلفاء الولايات المتحدة، ومنهم وحدات “حماية الشعب الكردية” التي تعتبرها تركيا جماعة إرهابية، قتالاً على الأرض ضد تنظيم داعش.

وناقش الحلفاء إقامة منطقة آمنة قرب الجبهة التركية التي ستبقى خالية من المقاتلين والأسلحة الثقيلة لكن تركيا تريد تمديدها لأكثر من المثلين داخل الأراضي السورية عما اقترحته الولايات المتحدة.

ولوّحت تركيا بتحرك عسكري إذا لم تتوصل الولايات المتحدة إلى حل يحمي حدودها.

واختلفت واشنطن وأنقرة أيضاً بشأن أمور أخرى من بينها شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس 400، وكذلك محاكمة موظفين محليين بالقنصلية الأمريكية في تركيا عن اتهامات تتعلق بالإرهاب.

المصدر: وكالات