تركيا الآن.. عين على تركيا

أردوغان: وجود الإرهابي “غولن” بأمريكا يدمي قلوب شعبنا

11

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن من الأمور التي تدمي قلوب شعبه أن يواصل زعيم منظمة “غولن” الإرهابية (فتح الله غولن) حياته في أمريكا بشكل طبيعي وكأن شيئًا لم يحدث رغم وجود أدلة تثبت تورطه بالمحاولة الانقلابية صيف 2016.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، الأربعاء، خلال المؤتمر العاشر للاستثمار في تركيا، المنعقد بإشراف مجلس العمل التركي الأمريكي، على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد أردوغان أن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا عام 2016 تعتبر واحدة من أكبر الأعمال الإرهابية التي هددت الديمقراطية التركية.

وأوضح أنهم بذلوا جهودا خلال السنوات الثلاث الماضية من أجل القضاء على منظمة “غولن” الإرهابية وتقديم الانقلابيين للمحاسبة أمام القانون.

وأضاف أردوغان: “سنواصل تصدينا لمنظمة غولن الإرهابية حتى تقديم الانقلابيين من أكبرهم لأصغرهم للعدالة”.

وأردف قائلًا: “من الأمور التي تدمي قلوب شعبنا أن يواصل زعيم منظمة “غولن” الإرهابية حياته في أمريكا بشكل طبيعي وكأن شيئًا لم يحدث رغم وجود ملفات حافلة بالأدلة ضده”.

ولفت إلى وجود تناقض كبير في احتضان الولايات المتحدة من يعتدون على الديمقراطية، وهي بلد يتمتع بمكانة على صعيد الديمقراطية والحريات.

وبين أن المنظمة تحصل على 800 مليون دولار من أموال دافعي الضرائب عن طريق حوالي 180 من مدارسها المتعاقدة، وتستخدم المبلغ في تمويل أنشطتها غير المشروعة.

من جهة أخرى، قال الرئيس التركي إن بلاده توفر بيئة استثمارية جيدة وفرصًا كبيرة، وتستضيف يوميًّا شركات دولية ترغب بالاستثمار فيها.

وأضاف: “نقدم لهذه الشركات كل أنواع الدعم عن طريق كافة مؤسساتنا، وفي مقدمتها مكتب الاستثمار”. المصدر/A.A

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.