أردوغان يهاجم النظام الاقتصادي والمالي العالمي ويدعو لإعادة هيكلته لهذا السبب

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة تحويل النظام الاقتصادي والمالي العالمي إلى هيكل موجه نحو الإنسان واعتماد الإنتاج كعنصر أساسي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان، اليوم الإثنين، خلال مشاركته في مؤتمر بعنوان الآفاق الجديدة في التمويل البديل الذي نظمته جامعة مرمرة التركية.

وأشار أردوغان إلى أن النماذج التي طبقتها الدوائر التي لها كلمة مسموعة في الاقتصاد العالمي أدخلت اقتصادات الدول في مأزق خطير.

وحذّر من أن النظام المالي الحالي الذي ينبغي أن يساهم فعليًا في الإنتاج والازدهار، يهيمن على الاقتصاد ككل ويهدد الاستقرار.

وقال “من الواضح أن هذا النظام غير السليم والقائم على رعاية كافة القطاعات الأخرى للقطاع المالي لا يمكن ديمومته.

إن انهيار هذا النظام الاقتصادي الذي لا يعمل إلا بجشع لكسب المزيد والمزيد دون الاهتمام بالتكاليف الاجتماعية والبشرية أمر لا مفر منه”.

كما شدد الرئيس أردوغان، على ضرورة تحويل النظام الاقتصادي والمالي العالمي إلى هيكل موجه نحو الإنسان واعتماد الإنتاج كعنصر أساسي، مبينًا أن التمويل البديل يعد أحد أهم عناصر هذا التحول.

وتابع “نحن نرى أن هذا النظام الذي يعمل باستمرار على تعزيز الظلم ينبغي مناقشته بشكل شامل وبدقة وأن تتم إعادة هيكلته بالتوافق”.

وأعرب عن اعتقاده بأن النظام الحالي القائم على الفائدة سيترك مكانه في المستقبل لهيكل مالي جديد قائم على مشاركة المخاطر.

وبيّن أن “معدل تفضيل النماذج المالية الجديدة القائمة على أساس المشاركة في إنتاج أشخاص آخرين من خلال تقاسم المخاطر آخذ في الازدياد”.

واستدرك “أولئك الذين هاجمونا بالأمس لخوضنا في هذا الموضوع يتطرقون بجدية لهذا النظام ويناقشونه بل وينفذونه بطرق مختلفة.. أعتقد أن تركيا تأخرت في اتخاذ خطوات في هذا السياق”.

وأضاف “خلال الفترة المقبلة سنتخذ خطوات أكثر جراءة وحزمًا في مجال التمويل البديل وسنجعل تركيا تتبوأ المكانة التي تستحقها في هذا الصدد”.

 

 

 

.

وكالات