“أناني وسيظل أنانيا”.. أسطورة ليفربول يدافع عن “ميزة صلاح”

بعد أيام من آخر واقعة بين نجمي ليفربول الإنجليزي، ساديو ماني ومحمد صلاح، دافع أسطورة النادي روبي فاولر عن “أنانية” النجم المصري، معتبرا أن هذا هو حال أي مهاجم ناجح.

وفي لقاء مع صحيفة “ميرور” الإنجليزية، علّق فاولر على التقارير بشأن الخلاف الدائر بين ماني وصلاح، التي انطلقت شرارتها من الحالة العصبية التي خرج فيها الأخير من الملعب خلال مباراة فريقه أمام برنلي، بعد أن رفض صلاح تمرير كرة لزميله الذي كان في موقف أفضل.

وقال فاولر: “بصراحة لم أسمع من قبل مثل هذا الهراء المتعلق بما يقال إنه خلاف بين ماني وصلاح. الجميع يعلقون ويتحدثون عن الأنانية أو تدمير روح الفريق، ألم يشاهدوا كرة القدم من قبل؟”.

واعتبر أحد أساطير الريدز، أنه “لا يمكن للاعب أن يكون هدافا من الدرجة الأولى، دون إيمان تام بأنه قادر على تسجيل الأهداف”، في دفاع مثير للجدل عن “الملك” المصري.
واستطرد المهاجم المعتزل: “هذا ما يفعله الهدافون. إنهم يتدربون على ذلك، يقضون أسبوعهم بالكامل في الملعب للتدريب وتخيل الأهداف، والعمل على التسجيل من كل زاوية، والأفضل منهم هم من يعتقدون بأنهم قادرون دوما على التسجيل، سواء من 5 ياردات، أو من 20 أو 40 ياردة، حتى وإن كان من الأسهل لهم تمرير الكرة”.

وأشار فاولر إلى أنه بمتابعته لصلاح، فإنه على ثقة بأنه سيستمر في اللعب بهذه الطريقة، مضيفا: “أنت لا تسجل هذا الكم من الأهداف دون أن تكون ما يعتبره الناس أنانية، لكن ما الذي يريده الناس؟ هل يريدون منه أن يكون هدافا أم أنهم يريدون منه أن يكون شخصا يسعى دائما إلى التمرير؟ لا يمكنك الحصول على الاثنين”.

كما سخر اللاعب السابق من الشائعات التي قالت إن صلاح يلعب بهذه الطريقة بسبب غيرته من ماني، لافتا إلى أنه لا يملك الوقت للتفكير في أنه لا يريد التمرير الكرة لزميل محدد لأنه يغار منه، وتابع: “صحيح أن صلاح قد يكون أنانيا عندما يرى المرمى، لكن بالنسبة لي هذا ما يجعله هدافا رائعا”.
يذكر أن صلاح سجل 74 هدفا خلال 110 لقاءات شارك فيها مع فريقه الإنجليزي، منذ انتقل إليه في صيف عام 2017.

المصدر: سكاي نيوز