تركيا ترفض تحذيراً أمريكياً من السفر إلى شرق تركيا: “لا يعكس الحقيقة”

رفضت أنقرة تحذيراً أصدرته الولايات المتحدة لرعاياها، لتوخي الحذر عند السفر إلى مدن شرق وجنوب شرق تركيا، وأكدت أنه لا يعكس الحقيقة.

وقالت الخارجية التركية في بيان، اليوم السبت، إن المقاربات التي تضمّنها بيان الخارجية الأمريكية، بعيدة كل البعد، عن فهم طبيعة مكافحة الإرهاب الذي تخوضه تركيا.

وشددت على أن تلك المقاربات لن تثني الحكومة التركية عن عزمها في المضي قدما نحو مكافحة الإرهاب.

وذكرت الخارجية أن البيان حول تحذير السفر رغم أنه يتضمن تقييمات إيجابية بشأن ظروف الأمن في تركيا بشكل عام، لكنه لا يعكس الحقيقة فيما يتعلق بمدن شرق وجنوب شرق البلاد.

وأكدت أن البيان الأمريكي ينطوي على مغالطات صارخة، ويتعذر القول إنه صيغ بحسن نية.

وذكرت الخارجية التركية أن البيان يكرر الادعاءات التي لا تعكس حقيقة أجواء الأمن في البلاد، ويتضمن نقاطا لا أساس لها حول وجود تهديد وثغرات أمنية.

وشددت الخارجية على أن المواطنين والضيوف الأجانب ينعمون بالأمان والطمأنينة في كل مدينة تركية.

وفيما يخص قرار كف يد رؤساء بلديات عن العمل، بسبب وجود تحقيقات بحقهم بتهم تتعلق بدعم الإرهاب، أكدت الخارجية أن أي شخص منتخب، لا يمنحه ذلك حرية دعم الإرهاب والمنظمات الإرهابية.

وأكدت تصميم تركيا على مكافحة الإرهاب بأنجع السبل، وأن عزمها يتجلى في التدابير المتخذة ضد داعمي الإرهاب، على أرضية قانونية ومشروعة.

ودعت الخارجية التركية السلطات الأمريكية إلى التخلي عن المقاربة الأيديولوجية، وأخذ واقع تركيا بعين الاعتبار، وتصحيح موقفها البعيد عن الحكمة والمنطق. المصدر/A .A