طفلة سورية توجة رسالة للأتراك: لماذا تقولون لنا اذهبوا إلى الموت “سوريا”؟!

انتشر بشكلا واسع عبر وسائل التواصل شريط فيديو تخاطب فيه طفلة سورية مقيمة في تركيا، الأتراك والحكومة التركية، لتسألها عن سبب عدم تدريس اللغة العربية للأطفال أمثالها في المدارس التركية.

 

وتقول الطفلة شذى صبره: “الدولة التركية السلام عليكم.. إذا أردنا الحديث بالمنطق .. نحن الأطفال السوريون في المدارس التركية، نحن اليوم لا نعرف القراءة والكتابة باللغة العربية، فقط نجيد اللغة التركية قراءة وكتابة”.

 

وتضيف: “لماذا تعلموننا اللغة التركية وتقولون لنا اذهبوا إلى الموت سوريا كل يوم .. أنا ونصف مليون طفل سوري ما مصير مستقبلنا .. نحن مستقبلنا ضائع .. نحن نقول للدولة التركية مستقبلنا بين أيديكم. نحن لا نستطيع العودة إلى سوريا، فقط نريد منكم الأمان.. أنا إنسان”.

 

وأعلنت في وقتاً سابق الحكومة التركية عن حملة مدعوه من أحزاب المعاضة بهدف اخلاء المدن التركية الكبرى من السوريين .

 

وجاءت هذه الحملة لتهدئة الشارع التركي الغاضب وخاصة أنصار المعاضة من السوريين .

 

وتواصل أحزاب المعارضة التركية بث الخطاب الكراهية ضد السورية خاصة قولهم أن السوريين سيصبحون 10% من سكان تركيا إذا لم يتم اجاعهم إلي بلادهم ما أدي إلي تأجيج الشارع التركي ضدهم.