تركيا الآن.. عين على تركيا

بالفيديو.. مقتل مغنية أمام جمهورها بانفجار أداة للألعاب النارية على المسرح!!

93

لاقت مغنية وراقصة بوب حتفها في إسبانيا الأحد، أمام الجمهور الذي أصيب بالذعر، بعد إصابتها بانفجار أداة تشعل الألعاب النارية على المسرح.

وكانت جوانا سينز البالغة من العمر 30 عامًا، تقدم عرضًا مع أوركسترا Super Hollywood الإسبانية، عندما وقع الحادث المأساوي الذي التقطته الكاميرا، إذ انفجرت أداة الألعاب النارية أمام المغنية لتصاب إصابة قاتلة في معدتها، أمام عيون حوالي ألف متفرج في مدينة لاس بيرلاناس الصغيرة، شمال غرب مدريد، وفقًا لموقع “ميرور”.

وأنزل الستار مباشرة بعد وقوع المرأة المصابة على الأرض، وحصلت على الرعاية الطبية مباشرة من قبل المسعفين وطبيب صودف وجوده في الحشد، ثم نقلت وهي غائبة عن الوعي إلى مستشفى محلي، حيث تعذر إنقاذها، في حين أنهي العرض بعد الحادثة مباشرة، قرابة الساعة 2 صباحًا بالتوقيت المحلي.

وذكر بعض الشهود الذين كانوا بين الجمهور، بجوار المسرح خلف ساحة البلدة، أنهم سمعوا صوتًا مدويًا، ثم شاهدوا المغنية ملقاة على أرضية المسرح قبل إنزال الستار فجأة، وقال أحدهم: “انطلقت قذيفتان ناريتان في ذلك الوقت، إحداهما اتجهت يمينًا، والأخرى أصابت المرأة في بطنها”.

وأكدت خدمة الطوارئ أن الحادث وقع في الساعة 1:49 صباحًا، في حين وصلت سيارة الإسعاف بعد ذلك بحوالي 25 دقيقة، وأنّ الطبيب الموجود بين الحضور ساعد في إسعاف المرأة المصابة، قبل أن تنقل بعدها إلى مستشفى “أفيلا” وهي فاقدة وعيها.

وكانت أوركسترا Super Hollywood التي تضم 15 عضوًا بينهم مغنون وموسيقيون وراقصون، موجودة لاختتام احتفال سنوي، ويذكر أنّ المكان تغير هذا العام ليتسع لكثرة الحضور، ويعتقد أنّ عطلًا في أداة المؤثرات المستخدمة لإشعال الألعاب النارية، هو ما تسبب بالحادثة، إلا أنّ تحقيقًا فتح لتحري الأمر على أية حال.

وأوضح متعهد الحفل إيسيدرو لوبيز، أنّ أدوات المؤثرات مصممة لإشعال الألعاب النارية لمدة 15 إلى 20 ثانية، وأنها كانت دائمًا جزءاً من العروض طيلة ستّ سنوات، مؤكدًا أن ألفي أداة منها قد استخدمت في السنوات السابقة من دون أن تتسبب بأي حوادث.

.

وكالات

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد