صحيفة تركية تكشف عن مفاجأة: قسد لم تنسحب وهذا ماحدث 

0 2٬319

ذكرت صحيفة تركية، الأربعاء، أن مايسمي الوحدات الكردية المسلحة لم تنسحب من المنطقة الآمنة، وما زالت تتحصن في بعض المواقع، بخلاف ما تم الاتفاق عليه مع الولايات المتحدة وروسيا.

 

زي النظام السوري

وأشارت صحيفة “يني شفق”، في تقرير ت”، إلى أن مايسمي الوحدات الكردية المسلحة، ما زالت تتواجد في بعض النقاط في مدينة القامشلي، بزي النظام السوري، كما أنها تعزز من تواجدها في منطقة تل تمر التي تعد موقعا استراتيجيا للسيطرة على الطريق السريع “أم4”.

ولفتت إلى أن “قسد” ما زالت تواصل هجماتها بالأسلحة الثقيلة في مواجهة القوات التركية و”الجيش الوطني السوري”، مشيرة إلى أنها تتمركز في عين العرب، وفي غربي الفرات بمدينتي منبج وتل رفعت.

 

تعرض الدورية التركية للرشق بالحجارة

وأمس الثلاثاء، سيّر الجيش التركي والروسي دوريتهما الثانية في شمال سوريا بموجب اتفاق سوتشي، وركزت تحركاتها شرقي عين العرب غربي مدينة تل أبيض التي تخضع لسيطرة “نبع السلام”.

ولفتت الصحيفة، إلى أن القافلة التركية قد تعرضت للرشق بالحجارة، وبعض المضايقات من “الإرهابيين” على الطريق خلال تسييرها للدورية بالمشاركة مع القوات الروسية.

وأكدت أنه جرى تسجيل ملاحظات عدة وتمت مشاركتها مع الجانب الروسي حول تواجد الوحدات الكردية المسلحة في المنطقة.

وأوضحت أن الوحدات الكردية المسلحة، ترتدي زي النظام السوري الرسمي في عين العرب، كما هو الأمر في تل رفعت ومنبج غربي الفرات.

 

وذكرت أن الوحدات الكردية المسلحة، تتواجد على الخطوط الأمامية تحت مظلة القوات التي شكلها مسيحيون شمال سوريا.

 

تل رفعت ومنبج

ونقلت الصحيفة عن مصادر في “الجيش الوطني السوري”، أن جرعة الهجمات من الوحدات الكردية المسلحة، في تزايد تدريجي.

وفي سياق متصل، أشارت الصحيفة إلى أن أهالي مدينة تل رفعت، بيّنوا للوفد التركي الذي زارهم أمس، أن الوحدات الكردية المسلحة زادت من هجماتها على المدينة بدلا من الانسحاب.

وأضافت أن الوفد التركي، أكد أن أنقرة ستواصل مفاوضاتها مع روسيا بشأن منبج وتل رفعت، لافتا في الوقت ذاته، إلى أن لا يوجد أي قرار محدد في ما يتعلق بإدارة تلك المدن والإشراف عليها.

.

المصدر/ arabi21

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.