40 قتيلًا و200 إصابة إثر تدافع الملايين لتشييع سليماني في “كرمان”

0 486

قضى نحو 40 مواطنًا إيرانيًا اليوم الثلاثاء، نتيجة تدافع المواطنين أثناء تشييع جثمان قاعد الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني في مسقط رأسه في مدينة كرمان.

ووفقًا لما أوردته قناة “سي أن أن تركيا” وما ترجمته وكالة “تركيا الآن” فإن 40 مواطنًا قضوا “حتى اللحظة” والعدد قابل للزيادة إثر اختناقهم أثناء تشييع سليماني، فيما أصيب ما يزيد عن 200 آخرون بالاختناق وجراح طفيفة.

من جهتها، أرجأت لجنة جنازة سليماني دفن الأخير على خلفية المخاوف التي ترافق “تزاحم الحشود التي تجمّعت لتشييع سليماني، ومقتل وإصابة العشرات”، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إسنا”.

وشهدت الأيام الثلاثة الماضية مراسم تشييع كبيرة بالأهواز وقم ومشهد وطهران، وفي العاصمة شارك في التشييع مرشد الثورة علي خامنئي والرئيس حسن روحاني.

وكانت وسائل إعلام إيرانية تحدثت عن “مشاركة الملايين” في تشييع سليماني بطهران، كما وصفت الحشود في الموكب بغير المسبوقة.

يذكر أن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية قال إنه تم البدء بإعداد آلية لإخراج القوات الأجنبية من العراق.

وأضاف أن الحكومة العراقية قيدت حركة التحالف الدولي بريا وجويا، وأن عمل التحالف سيقتصر على المشورة والتسليح والتدريب.

وقد صوّت البرلمان العراقي أمس على قرار يطالب الحكومة بإنهاء الوجود العسكري الأجنبي في البلاد بعد مقتل سليماني، لكن ترامب هدد على الفور بفرض عقوبات على بغداد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.