تركيا الآن.. عين على تركيا

دراسة: الأبقار تتحدّث لبعضها عن الطعام والطقس

231

هل تعلم أن الأبقار لها لغتها الخاصة وتتحدّث مع بعضها بعضاً عن الطعام والطقس، وكذلك يمكنها أن تعبّر عن مشاعرها بأصوات محدّدة، هذا ما كشفت عنه دراسة جديدة أجراها علماء في أستراليا، ولقد أنشأوا برنامجاً يُطلق عليه “Google Translate for cows”؛ للحصول على فكرة أفضل عمّا تقوله البقر، فقد أوضحت الدراسة التي قام بها مرشح دكتوراه من جامعة سيدني، أن أبقار الألبان تستجيب أيضًا للمواقف العاطفية الإيجابية والسلبية.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قالت الباحثة الرئيسة للدراسة ألكسندرا جرين: “لكلٍ من الأبقار صوته الفردي الخاص، وتمّ اكتشاف هذا بالاستماع إلى ماشية هولشتاين فريزيان البقري، وهي سلالة أوروبية”.

ووجدت الباحثة جرين؛ وفريقها، أن كل بقرة تحتفظ بالصوت المميز الخاص بها، ويمكنه إعطاء إشارات في مواقف مختلفة مما تساعدها على الحفاظ على اتصال مع القطيع.

كما وجد الفريق أنه يمكنها أيضاً التعبير عن الإثارة أو الارتباط أو الضيق، ويمكن أن تساعد هذه النتائج المزارعين في الحفاظ على صحة الماشية وسعادتها من خلال فهم الحالة المزاجية لكل بقرة من خلال ترجمة الأصوات الفردية لها.

وتمّ بالفعل إجراء بعض الأبحاث حول التواصل بين الأبقار، حيث وجدت دراسة سابقة أن أمهات الأبقار وذريتها معروفة بالتواصل، وقالت الدراسة الحديثة، إن أبقار الألبان تتواصل مع بعضها بعضاً طوال الوقت، لكن عندما تتحدث عن أشياء أكثر سعادة، مثل الطعام، فإن أصواتها تكون أكثر حباً، وعندما تنأى عن الطقس تكون أقل.

قالت الباحثة جرين، التي ستستخدم هذا البحث كجزءٍ من رسالتها للحصول على درجة الدكتوراه: “الأبقار حيوانات اجتماعية”، مضيفة “لكن هذه هي المرة الأولى التي يمكننا فيها تحليل الصوت للحصول على أدلة قاطعة على لغتهم الخاصة”.

ويهتم عديد من الابتكارات أخيراً بالأبقار، حيث إن الروس يستخدمون نظارات الواقع الافتراضي لتحسين إنتاج الأبقار من اللبن، في دراسة أخيراً قد تساعد على إدخال عديد من التقنيات في فهم طبيعة الأبقار والاستفادة منها.

المصدر:  ديلي ميل البريطانية

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد