تركيا الآن.. عين على تركيا

وثيقة سرية لـ”إف بي أي” تكشف اختطاف السعودية لمواطنيها المُجرمين في أميركا

3٬750

كشف مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي “إف بي أي” مساء السبت عن “وثيقة سرية للغاية” تؤكد أن الحكومة السعودية اختطف مواطنيها المتورطين في جرائم عدة بالولايات المتحدة.

وتفيد تفاصيل “الوثيقة” التي أوردتها قناة “سي أن أن تركيا” وترجمتها وكالة “تركيا الآن”، بأن السعودية تسعى من خلال هذه الخطوة لتأمين صورتها أمام العالم والتستر على “العار الذي يلحق بها.

كما تكشف “الوثيقة السرية” بأنه غالبية السعوديين الذين يتم اختطافهم مطلوبين للقضاء الأميركي، ولكنها لم توضح الطريقة التي تتبعها الرياض لاختطاف أبنائها وإخراجهم من أميركا.

وشدد المكتب الفدرالي في وثيقته على ضرورة مناقشة هذه التطورات مع الرياض بشكل عاجل وفوري، وذلك لإيقاف عمليات الاختطاف.


وكانت قناة “فوكس نيوز” الأميركية ذكرت منتصف سبتمبر/أيلول 2019 أن 5 طلاب سعوديين في ولاية “أوريغون” مطلوبين في جريمة جنائية قد اختفوا.
وأشارت الشبكة إلى أن القضاء الأميركي وجه تهمًا جنائية بين عامي 2012 و2016 للمواطنين السعوديين عبد الرحمن سمير نورة وعبد العزيز الدويس ووليد علي الحارثي وسليمان علي غويث وعلي حسن الحمود. وأضافت أن التهم تشمل القتل بسبب الإهمال، والاغتصاب، والاستغلال الجنسي للأطفال.

المصدر| تركيا الآن.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد