تركيا الآن.. عين على تركيا

اتهامات متواصلة لـ”بن سلمان” باختراق هاتف مالك “آمازون”.. مقررا أمميان يكشفان تفاصيل جديدة

1٬336

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية اليوم الأربعاء، عن أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المسؤول عن اختراق إلكتروني هاتف مالك شركة أمازون وصحيفة “واشنطن بوست” جيف بيزوس.

ووفقًا لنبأ عاجل أوردته الصحيفة نقلًا عن مسؤولين أميركيين أمميين “لم تكشف هويتهما” وما ترجمته “تركيا الآن”، فإن قرصنة هاتف “بيزوس” تتطلب إجراء تحقيق فوري من قبل السلطات الأميركية وغيرها.

وبعد دقائق أوردت، جددت نبأها نقلًا عن “أنييس كالامار” و”ديفيد كاي” المقررين الأميركيين بأنهما يملكان معلومات عن احتمال ضلوع ولي العهد السعودي “بن سلمان” في اختراق هاتف جيف بيزوس، وفقًا لما ترجمته “تركيا الآن”.

كما أضاف المقرران بأن ولي العهد السعودي وجيف بيزوس تبادلا أرقام هواتفهما قبل شهر من قرصنة هاتف بيزوس مايو 2018.

ونقلت “الغارديان” عن مصادرها المُطلعة على نتائج تحقيق جنائي للأمم المتحدة نشر اليوم، قولها إن: “الرسالة التي بعثها ولي العهد السعودي إلى الملياردير الأميركي احتوت على ملف خبيث اخترق هاتف الملياردير الأميركي”.

وتوصل التحليل إلى أنه “من المحتمل جدا” أن اختراق الهاتف تم بواسطة ملف الفيديو الذي أرسله بن سلمان إلى بيزوس.

وبينت غارديان أن رسالة بن سلمان بعثت في الأول من مايو/أيار 2018، أي قبل خمسة أشهر من قتل مواطنه الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية.

يذكر أن صحيفة “الغارديان” نشرت تقريرا لمراسلتها في واشنطن ستيفاني كيرشغايسنر بعنوان “قرصنة هاتف جيف بيزوس بواسطة ولي العهد السعودي”.

وتنقل الصحفية عن مصدر، طالب بعدم كشف هويته، قوله “الرجلان كانا يتبادلان الدردشة الودية على واتس آب حتى مايو/ أيار عام 2018 عندما تم إرسال هذه الرسالة إلى هاتف بيزوس”.

من جانبها، نفت السلطات السعودية ما تردد من مزاعم عن مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن اختراق هاتف رجل الأعمال الشهير جيف بيزوس، رئيس شركة أمازون.

وأشارت تقارير إلى أن رسالة من رقم هاتف يُزعم أن بن سلمان كان يستخدمه كانت وراء سرقة البيانات من هاتف بيزوس.

وقالت السفارة السعودية في الولايات المتحدة إن هذه المزاعم “غير منطقية”، مطالبة بفتح تحقيق فيها.

وترددت مزاعم أخرى في وقت سابق حول علاقة بين اختراق هاتف رئيس أمازون ومقتل الصحفي السعودي في صحيفة واشنطن بوست جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في أسطنبول.

ويمتلك بيزوس صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إلى جانب إدارته لشركة أمازون الأمريكية العملاقة.

واخترق هاتف الملياردير الأمريكي عبر رسالة واتساب أُرسلت من رقم هاتف يُزعم أنه الرقم الشخصي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وفقا لتقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية.

ولم ترد شركة أمازون على سؤال وجهته لها بي بي سي في هذا الشأن.

ونُشرت هذه التقارير بعد تسريب معلومات خاصة عن بيزوس نشرتها صحيفة ناشونال إنكوايرار الأمريكية.

واتهم بيزوس الصحيفة في فبراير/ شباط 2019 “بالابتزاز والتهديد” بعد أن نشرت رسائل نصية متبادلة بينه وبين صديقته المذيعة السابقة لدى شبكة تلفزيون فوكس لورين صانشيز.

وقبل شهر واحد من تسريب تلك الرسائل الخاصة، أعلنت ماكنزي بيزوس، زوجة جيف بيزوس، أنها تخطط للطلاق من الملياردير الأمريكي، مؤكدة أنهما كانا منفصلين منذ “وقت طويل”.

وليست هذه المرة الأولى التي تربط فيها تقارير بين السعودية واختراق هاتف جيف بيزوس.

ففي مارس/ آذار الماضي، قال محقق يعمل لصالح رئيس أمازون “إن السعودية وراء هذا الاختراق وأنها حصلت على بيانات بيزوس الخاصة”.

وربط دي بيكير بين اختراق هاتف مالك صحيفة واشنطن بوست وتغطية هذه الصحيفة الأمريكية لمقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي الذي كان يعمل في واشنطن بوست في أكتوبر/ تشرين الأول 2018 في قنصلية بلاده في تركيا.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد