تركيا الآن.. عين على تركيا

شركة تركية تنجح في تصنيع ألياف تحمي من “كورونا”

506

نجحت شركة تركية في تصنيع أغشية ألياف متناهية الصغر، لاستخدامها في إنتاج أقنعة طبية للاستخدام اليومي، توفر الحماية ضد انتقال العدوى الفيروسية بما في ذلك فيروس كورونا الجديد.

وتمكنت شركة “إينوفينسو” (Inovenso) التركية، إحدى الشركات العاملة في مركز “يلدز” للأبحاث والتطوير ( Yıldız Teknopark) بمدينة إسطنبول، من تصميم جهاز ينتج أغشية ألياف متناهية الصغر توفر وقاية من العدوى الفيروسية.

وتستخدم هذه الأغشية في إنتاج أقنعة طبية، توفر الحماية ضد مخاطر العدوى الفيروسية وحماية أكثر فعالية ضدها، فضلًا عن سهولة الاستخدام اليومي.

وفي الوقت الذي تزايد فيه الطلب على الأقنعة الطبية للوقاية من فيروسات كورونا الجديد، الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية لأول مرة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وبدأ بالظهور أيضًا في بعض البلدان الأوروبية والولايات المتحدة، يجري الحديث عن أفضل أنواع الأقنعة التي تمتلك مزايا الحماية ضد الفيروسات.

** الأقنعة المتداولة لا تحمي من الفيروسات

معظم الأقنعة المستخدمة في الأسواق هي أقنعة غير قادرة على الحماية من الفيروسات بشكل خاص، بل توفر تأثيرًا وقائيًا ضد الجسيمات المحمولة بالهواء وتستخدم عمومًا من أجل سلامة العمال والوقاية من حالات التلوث.

ورغم أنه من المعروف أن الأقنعة الجراحية تحمي من يرتديها إلى حد ما من الهباء الجوي أو الأيروسول الحيوي في الهواء، إلا أن الخبراء يقولون إن الأقنعة الجراحية لا يمكن أن تكون وقائية ضد الفيروسات.

وينصح الخبراء عادة استخدام الأقنعة المعروفة باسم (N95)، لما تحتويه من أغشية ألياف متناهية في الصغر توفر كفاءة جيدة في الحماية ضد انتقال العدوى الفيروسية.

ورغم أن أقنعة (N95) تتمتع بكفاءة عالية في الترشيح، إلا أنها أكثر سماكة من الأقنعة الجراحية، وغير ملائمة للاستخدام اليومي، ولها آثار جانبية على التنفس، ويمكن أن تسبب مشاكل خطيرة للمستخدمين، بسبب زيادة درجة الحرارة والرطوبة بين الوجه وأنسجة القناع.

** المرونة والرطوبة المطلوبة

وأطلقت شركة “إينوفينسو”، التي تواصل العمل لتطوير أقنعة طبية سهلة الاستخدام من شأنها توفير الحماية اللازمة ضد المخاطر الفيروسية، مشروع إنتاج “أقنعة طبية محسنة من ألياف النانو”، عام 2017 بدعم من مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية “توبيتاك”.

وخلال المشروع، قامت الشركة، التي تقوم بإجراء تجارب لإنتاج القناع بالعديد من المواد المختلفة واختبار العينات التي توفر أعلى مستوى من الحماية، بتصميم جهاز كهربائي ينتج أغشية ألياف النانو لاستخدامها في إنتاج الأقنعة الطبية.

وبفضل أغشية ألياف النانو، سوف تتمكن الشركة من إنتاج مرشحات محاليل البوليمرات، لإنتاج أقنعة طبية ذات كفاءة عالية توفر أعلى درجات الحماية من المخاطر الفيروسية إلى جانب المرونة والرطوبة المطلوبة للاستخدام المريح.

إضافة إلى ما سبق، فإن هذه الأقنعة التي تتكون من غشاء متناهي الصغر وخفيف الوزن على قماش رقيق غير منسوج، تجذب الاهتمام كمنتج يلبي توقعات المستخدمين ببنيتها المرنة والمريحة.

** حماية للفم من الفيروسات والبكتيريا

وقال فائق مدق، أحد الشركاء المؤسسين للشركة، إن تصميم وإنتاج هذا الجهاز القادر على إنتاج أغشية ألياف متناهية الدقة جاء من خلال الدعم الذي وفرته مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية “توبيتاك”.

وأضاف أن شركة “إينوفينسو” التركية، تأسست عام 2010 في مركز “يلدز” للأبحاث والتطوير بمدينة إسطنبول، وأنها “واحدة من الشركات القليلة في العالم” التي تقوم بإنتاج أغشية ألياف النانو الوقائية التي تسمى “إلكتروسبين”.

وأشار مدق إلى أن ألياف النانو تتكون من أقطار متناهية الصغر في الحجم، وأن صناعة الأقنعة الطبية من هذا المنتج المبتكر، سوف يوفر حماية عالية المستوى من المخاطر الفيروسية.

وقال: “الأقنعة المصنوعة من ألياف النانو قادرة على منع دخول الفيروسات والبكتيريا والغبار إلى الفم لأنها تحتوي على مسام نانوية الحجم”.

** أغشية النانو تقي من “كورونا الجديد”

وأشار مدق إلى أن وباء فيروس كورونا الجديد ينتشر بسرعة في جميع أنحاء العالم، وأن هناك أيضا وفيات في بلدان مختلفة خارج الصين.

ولفت مدق أنه يمكن استخدام أقنعة ألياف النانو للوقاية من الأوبئة مثل فيروسات كورونا الجديدة، وأن الشركة جاهزة لتزويد شركات إنتاج الأقنعة بهذا الجهاز الجديد القادر على إنتاج أغشية ألياف متناهية الصغر.

وذكر مدق أنهم باعوا أكثر من 350 جهازًا لأكثر من 30 دولة، لاسيما وأن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من إنتاج أي لقاح يعالج فيروس كورونا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي، أن فيروس كورونا الجديد، أصبح يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، وذلك مع ظهور حالات إصابة في دول أخرى غير الصين.

.

المصدر/A.A

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد