مسيرة طلابية عفوية جنوبي تركيا تنديدا بالهجوم الذي أسفر عن 33 شهيدا

0 1٬198

خرج طلاب جامعيون في بوردور جنوبي تركيا في مسيرة عفوية بالأعلام التركية للتنديد بالهجوم الجوي الذي حصد 33 جنديًا تركيا استشهدوا  في إدلب بسوريا.

وذكرت وكالة دوغان، وفق ترجمة تركيا الان، أن طلابا من جامعة محمد عاكف أرسوي  تجمعوا في ساحة جمهوريت في بوردور الليلة الماضية بعد ورود أنباء الشهداء ، وقاموا بمسيرة مرددين التكبيرات و الشعارات إلى أن وصلوا “ثكنة بين باشي مجروف” .

ووقف المشاركون وقفة صمت على أرواح الشهداء ثم رددوا النشيد الوطني، وبعدها رددوا شعارات “الشهداء لا يموتون ، والوطن لا ينقسم” ، “ما أسعد من قال أنا تركي” .

ثم غادروا المكان بعد الانتهاء من الدعاء للشهداء والوطن.

وكان والي “هطاي” التركية، رحمي دوغان قد أعلن الجمعة، ارتفاع عدد شهداء الجيش التركي جراء القصف الجوي بإدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصابًا في المستشفيات.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها دوغان، حول القصف الجوي الذي شنه النظام السوري ضد القوات التركية بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال الوالي في تصريحاته “سبق وأن أعلنت للرأي العام استشهاد 29 جنديًا تركيًا، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، ومن المؤسف أن 4 جنود من أصحاب هذه الإصابات قد ارتقوا شهداء ليرتفع العدد إلى 33”.

وتابع قائلا “وبقية الجرحى وعددهم 32 يواصلون علاجهم بالمستشفيات، ولا توجد خطورة على حياتهم، ومجددًا أسأل الله تعالى أن يرحم شهدائنا، ويشفي المصابين، ويلهم أهلهم وذويهم، والشعب التركي عامة الصبر والسلوان”.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.