تركيا الآن.. عين على تركيا

بعد أسبوع من نشره فيديو هز أمريكا.. صرخة زوجة: مات بسعلة امرأة غير مبالية في الحافلة!

11٬233

كان جايسون هارجروف، سائق حافلة أمريكي، غاضبا خلال بث مباشر على صفحته في “فيسبوك”، من تصرف إحدى الراكبات، التي كانت تسعل دون أن تغطي فمها، في خضم جائحة كورونا.

 

وفي مقطع فيديو نُشر يوم 21 مارس، شجب هارجروف عدم الاحترام الذي أظهرته الراكبة قائلا: “لقد سعلت للتو أربع أو خمس مرات، دون تغطية فمها”.

 

وأضاف: “الناس يموتون هنا، والبعض لا يأخذون الفيروس على محمل الجد”.

 

وتابع: “نحن هنا كموظفين حكوميين نقوم بعملنا، نحاول أن نحيا حياة صادقة لرعاية أسرنا، ولكن أن تصعد إلى الحافلة، وتسعل عدة مرات دون تغطية فمك، وتعلم أننا في منتصف جائحة، هذا يجعلني أعتقد أن بعض الناس لا يهتمون”.

 

ويوم الأربعاء الماضي، أي بعد أسبوع ونصف من تسجيله هذا الفيديو، توفي هارجروف البالغ من العمر 50 عاما، وهو متزوج وأب لستة أطفال، نتيجة إصابته بفيروس كورونا من جراء سعال راكبة شاحنته.

 

بعد أسبوع من نشره فيديو هز أمريكا.. صرخة زوجة: مات بسعلة امرأة غير مبالية في الحافلة!
جايسون هارجروف

 

ومنذ ذلك الحين، تم مشاهدة مقطع الفيديو الخاص به أكثر من نصف مليون مرة، وكان له صدى كبير للتذكير بالمخاطر التي يواجهها السائقون وغيرهم من العمال ذوي الياقات الزرقاء، حيث يجدون أنفسهم فجأة في الخطوط الأمامية لمواجهة الوباء.

 

ووجهت ديشا جونسون، زوجة الراحل رسالة مؤثرة إلى العالم، ناشدت فيها الجميع أن يحذروا ويقوموا بالإجراءات الوقائية اللازمة، وقالت لقناة “إيه بي سي نيوز”: “لقد مات زوجي بسعلة امرأة غير مبالية.. أعتقد أنك لا تريد أن تكون الشخص الجالس هنا الآن ويحاول إجراء ترتيبات جنازة لأحبائه.. لقد رحل زوجي وترك أبنائي بدون أب.. أرجوكم أيها الناس، أتوسل إليكم، لا تدعوا موت زوجي يذهب هباء”.

 

 

من جهته، قال عمدة مدينة ديترويت في ولاية ميشغان الأمريكية، مايك دوجان للصحفيين: “كان هارجروف يعلم أن حياته معرضة للخطر من قبل شخص لم يهتم، شخص لم يأخذ هذا على محمل الجد.. والآن رحل”.

 

وأضاف: “إنك تضع حياة أشخاصا جيدين حقا مثل جيسون هارجروف على المحك.. آمل أن يشاهد الناس في هذه المدينة وفي هذا البلد مقطع الفيديو الخاص به ويستمعوا إلى كلماته، لأنها رسالة يحتاج هذا البلد إلى سماعها”.

 

وأصبحت ديترويت، التي تكبدت خسائر سكانية وأكبر إفلاس بلدي في البلاد، بؤرة للفيروس التاجي، بعد تسجيل أكثر من 3900 إصابة وحوالي 130 حالة وفاة حتى بعد ظهر يوم السبت، وفقا لإدارة الصحة بالمدينة.

 

 

وقال مسؤولو المدينة إنهم ليسوا متأكدين متى أصيب السيد هارجروف بالفيروس.

 

ولكن قبل وفاته، اشتكى سائقو الحافلات في ديترويت من أن المدينة لا تفعل ما يكفي لحمايتهم، بحسبما قال جلين تولبرت، رئيس نقابة عمال النقل المحلي، والذي أثبتت إصابته بالفيروس يوم الخميس.

 

وأضاف تولبرت يوم السبت أن 200 من أعضاء الاتحاد البالغ عددهم 525 في الحجر الصحي، مؤكدا: “الخوف حقيقي، وهذا الفيروس حقيقي، وكلما اقترب من المنزل، أصبح أكثر واقعية”.

 

وفي 17 مارس، رفض سائقو الحافلات في ديترويت الذهاب إلى العمل حتى تصرفت المدينة.

 

بعد أسبوع من نشره فيديو هز أمريكا.. صرخة زوجة: مات بسعلة امرأة غير مبالية في الحافلة!
جايسون هارجروف وزوجته

 

وفي اليوم نفسه، أعلن العمدة دوجان عن عدة تغييرات لحماية السائقين، بما في ذلك مطالبة الركاب باستخدام الأبواب الخلفية فقط، والتأكد من أن السائقين لديهم قفازات وأقنعة ومناديل مطهرة.

 

كما صعدت المدينة من عمليات تنظيف وتعقيم الحافلات، بحسب جون روتش، المتحدث باسم المدينة.

 

وقال روتش إن ديترويت توصلت أيضا إلى اتفاقية مع فندق Greektown Casino-Hotel لتوفير غرف لسائقي الحافلات الذين يشعرون بالقلق بشأن إصابة أفراد العائلة في المنزل.

.

المصدر /  نيويورك تايمز

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد