تركيا الآن.. عين على تركيا

صور مرعبة.. مقبرة تظهر ومبان تختفي بقرية أشباح

408

تستعد “قرية الأشباح” بكامل مبانيها ومنشأتها القديمة التي تم تجميدها ودفنها في قاع البحيرة في القرون الوسطى للظهور على السطح بعد 26 عامًا منذ آخر ظهور لها على سطح الأرض.

تأسست هذه القرية الإيطالية والتي تسمى بـ  Fabbriche di Careggine من قبل مجموعة من الحدادين في القرن الثالث عشر وأصبحت مشهورة بإنتاج الحديد، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

ولكن في عام 1947 تم بناء سد كهرومائي وتم نقل السكان إلى بلدة “فاجلي دي سوتو” القريبة، وفقدت القرية الجميلة إلى الأبد، بعدما غمرتها المياه لإنشاء بحيرة فاجلي الصناعية مكانها.

وحسب الصور فأن المباني الحجرية للقرية ، المقبرة ، الجسر والكنيسة كلها لا تزال باقية تحت الماء دون أن تتأثر، ومنذ إنشاء السد ، تم تفريغ البحيرة أربع مرات فقط لأعمال الصيانة، وفي كل مرة ، مع تصريف المياه ، تبدأ القرية المخيفة في الظهور ببطء.

وكانت آخر مرة ظهرت فيها القرية من الأعماق في عام 1994 وتوافد الآلاف من الناس على Fabbriche di Careggine للمشي على طول شوارعها.
فيما تظهر الصور التي التقطت في ذلك الوقت منازلها الحجرية التي لا تزال قائمة ، والمقبرة ، والجسر ، وكنيسة سانت ثيودور ، مع برج الجرس المدمر.

ولكن الآن يبدو أن القرية ستستأنف الظهور مرة أخرى ، وفقًا لابنة عمدة بلدية Vagli di Sotto السابقة، حيث زعمت لورنزا جيورجي ، ابنة إيليو دومينيكو جيورجي ، في منشور على فيسبوك أن البحيرة ستفرغ العام المقبل 2021 ويمكن القدوم إليها.






 

 

,

وكالات

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد