تركيا الآن.. عين على تركيا

ظهور مؤثر لابنة “جورج فلويد”.. هذا ما قالته عن مقتل والدها “الذي غير العالم”

363

ظهرت ابنة المواطن الأمريكي الأسود، جورج فلويد الذي فجر مقتله على يد شرطي في مدينة مينا بوليس خلال الاحتجاجات العارمة التي تشهدها في الولايات المتحدة منذ الأسبوع الماضي، قائلة إن “أبي غير العالم”.

وفي مقطع فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهرت “جييانا” (6 سنوات) وهي تبتسم أثناء حملها على أكتاف لاعب كرة السلة السابق، ستيفن جاكسون، الذي يناضل من أجل تحقيق العدالة لمقتل صديقه.

وصرح ستيفن بأنه كان يرتبط علاقة صدافة مع جورج، حتى إنه يشير إليه على أنه “توأم” في منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي، متعهدًا بتحقيق العدالة.

وشارك ستيفن منشورًا عبر حسابه على تطبيق “إنستجرام” تمسك فيه “جيينا” وهي تمسك بيده. وعلق على الفيديو: “هذا صحيح جيجي، أبي غيّر العالم، جورج فلويد اسم التغيير”.

وفي منشور آخر، يعلق ستيفن: “لا تقلق توأم روحي لقد حصلت على جيجي. أنا حارس إخوتي ولدي الكثير من الإخوة”

وبالأمس دعت والدة “جيانا” إلى العدالة في مؤتمر صحفي عاطفي في مينابوليس، بعد ثمانية أيام من قتله.

وقالت روكسي واشنطن (46 عامًا) وهي تقف مع ابنتها، مطالبة بتحقيق العدالة له.

وأضافت: “ليس لدي الكثير لأقوله، لا يمكنني جمع الكلمات الآن. أريد أن يعرف الجميع أن هذا ما أخذه مني هؤلاء الضباط. في نهاية المطاف، يذهبون إلى منازلهم ويكونون مع عائلاتهم”.


وتابعت بينما تنظر إلى ابنتها: “جيانا ليس لديها أب. لن يراها تكبر أبدًا، وتتخرج، ولن يمشي بها أبدًا في الممر. إذا كانت هناك مشكلة وتحتاج إلى والدها، لم يعد لديها ذلك, أنا هنا من أجل طفلتي وأنا هنا من أجل جورج لأنني أريد العدالة له”.

واستدركت زوجة جورج قائلة: “لقد كان جيدًا، بغض النظر عما يعتقده أي شخص، كان جيدًا. هذا هو الدليل”.
وتذكرت اللحظة التي ولدت فيها جيانا وقالت إن جورج “كان سعيدًا جدًا لكونها معها”. وأضافت: “لقد نام طوال الوقت الذي كنت فيه في المخاض، ولكن عندما سمع صراخها استيقظ. ما زالت لدي صورة له وهو يستيقظ عندما أنجبت طفلتنا. لقد أحبها. لقد أحبها كثيرًا”.

وتشهد مدن أمريكية احتجاجات متواصلة دخلت يومها الثامن منذ مقتل فلويد على يد الشرطي ديريك شوفين في مينيابوليس، بعد وضعه ركبته على عنقه لأكثر من 8 دقائق، ردد خلالها الضحية “لا أستطيع التنفس”.

 

.

المصدر/ وكالات

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد