تصريح عن مسجد السلطان أحمد يفضح برلماني تركي معارض 

0 295

قال النائب البرلماني في حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، أن تحويل آيا صوفيا إلى متحف عام 1934 كان صائبًا، حتى أنه ذهب إلى أبعد من ذلك بكثير حيث اعتبر أن تحويل مسجد السلطان أحمد الشهير بمدينة إسطنبول إلى متحف، هو أمر ضروري كذلك.

جاء ذلك في عريضة موقعة تم تقديمها للبرلمان، قال فيها النائب البرلماني المعارض “حسب رأيي الشخصي فإن قصر توب كابي يجب المحافظة عليه كمتحف، وكذلك آيا صوفيا، بل وحتى مسجد السلطان أحمد يجب أن يكون متحفًا أيضًا، لأن هذه ليست ملكًا لنا، وليست ممنوحة لنا كذلك، بل هي ميراث للإنسانية كلها.

ويأتي هذا التصريح من نائب برلماني معارض، وسط جدل ونقاش حول إعادة آيا صوفيا إلى مسجد كسابق عهده، حيث قام السلطان العثماني محمد الفاتح بتحويله إلى مسجد عقب فتح إسطنبول عام 1453.

وبموجب قرار وزاري عام 1934 أي عقب تأسيس الجمهورية بعشر سنوات ونيف، تم تحويل مسجد آيا صوفيا إلى متحف.

ومن المتوقع أن يتم البت في هذه القضية يوم 2 يوليو/تموز القادم، حيث سيتم الإعلان عن تصويب قرار إعادة مسجد آيا صوفيا لسابق عهده مسجدًا أم لا.

.

المصدر/   Yeni Şafak

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.