تركيا الآن.. عين على تركيا

مسؤول أمريكي يكشف عن مفاجأة حول ترامب:  “حاولوا الإطاحة به واغتياله”

1٬678

كشفت شبكة (CNN) الأمريكية عن تسجيلات لأنتوني تاتا، مرشح البيت الأبيض لثالث أعلى منصب في وزارة الدفاع “البنتاجون” يتهم فيها رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية السابق، جون برينان، بأنه حاول الإطاحة بالرئيس ترامب بل وحاول اغتياله.

ودفع تاتا في تسجيلات إذاعية وظهور تلفزيوني وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن برينان بعث بتغريدة مشفرة من أجل اغتيال ترامب في العام 2018، مؤكدًا أن المسؤول الأمريكي السابق أراد ترامب خارج البيت الأبيض.

ورفض متحدث باسم برينان التعليق على هذا الموضوع.

وقالت (CNN) إن فريق تحقيقات Kfile راجع عشرات التسجيلات الإذاعية والتلفزيونية التي أجريت مع تاتا، وعثر على أنه أيضًا بث نظريات مؤامرة بأن “عصبة الدولة العميقة” من المسؤولين يفضلون رؤية ترامب يفشل أكثر من رؤيته ينجح، وهو ما ردده الرئيس الأمريكي وعدد من المسؤولين بإدارته مرارًا.

وفي التسجيلات أيضًا، قال تاتا إن الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما وزوجته ميشيل، كانا منخرطين بسلوك وصفه بـ”الخيانة” عبر التعبير عن مخاوفهما من رئاسة ترامب خلال فترة انتقال السلطة في البلاد عقب الانتخابات الرئاسية العام 2016.

وكان نواب ديمقراطيون بمجلس الشيوخ عارضوا ترشيح تاتا، لثالث أعلى منصب في وزارة الدفاع “البنتاجون”.

وتاتا له تاريخ بنشر “الإسلاموفوبيا” ضد عدد من الشخصيات الديمقراطية، بما في ذلك مزاعم أن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما مسلم.

وإذا مرر مجلس الشيوخ الأمريكي تاتا، فإنه سيصبح مشرفًا على سياسات البنتاجون في منصبه الجديد، بما في ذلك من شؤون الأمن الوطني واستراتيجية الدفاع والردع النووي وسياسات الدفاع الصاروخية، بالإضافة على سياسات وخطط التعاون الأمني وغيرها.

المتحدث باسم السيناتور جاك ريد، الذي يعتبر أرفع عضو ديمقراطي في لجنة الشؤون العسكرية التابعة لمجلس الشيوخ والتي تشرف على ترشيح تاتا، قال في بيان إنه سيعارض اختياره لهذا المنصب.

كما عبّر مشرعون من بينهم إليزابيث وارن وريتشارد بلومنتال وغاري بيترس وكريستين جيليبراند عن معارضتهم اختيار تاتا للمنصب.

إذ قالت وارن: “متآمر إسلاموفوبي وصف الرئيس أوباما بالقائد الإرهابي لا يجب أن يكون الرقم 3 في البنتاجون..”

.

وكالات

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد