تركيا الآن.. عين على تركيا

سعوديون يتعاطفون مع ويل سميث بعد خيانة زوجته.. ورضوى الشربيني تستجيب

4٬047

نال النجم العالمي ويل سميث تعاطفًا كبيرًا خلال الساعات الماضية في ظل تصريحاته بأن زوجته الممثلة الأمريكية جادا بينكيت اعترفت بخيانتها له مع نجم “الهيب هوب” الأمريكي أوغست أنتوني، وبشكل خاص كان للنجم ويل سميث تعاطف خاص من جانب الجمهور السعودي.

وأطلق مدونون سعوديون عبر موقع “تويتر” هاشتاق باسم #ويل_سميث تفاعلوا من خلاله مع قصته التي أعلنها لأول مرة وسط حملة تضامن واسعة معه حيث صعد الوسم من بين أكثر الوسوم تداولًا في التريند السعودي.

وغرّدت متابعة تدعى آية الزبيدي قائلة: “كلنا نأسف لما حدث .. أنت لم تستحق ذلك أبدًا .. استمر في حياتك ولا توقفها من أجل هراء.. مثل هذه امرأة قذرة”.

وكتب أحمد طاهر قائلًا: “آسف يا صديقي لكسر قلبك، كن قويًا بلا رحمة، لعنة مدى الحياة”.

وأضافت وفاء محمد تقول: “في بعض الأحيان يكون من الصعب جدًا أن تحب لأنك تتوقع ألمًا في النهاية، حزينة جدًا”.

من جانبها استجابت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني، لطلب الجمهور الذي أراد أن يرى رأيها في تلك القصة خاصة وأنها دائمًا ما تنحاز للمرأة وتصف الرجل بالخائن وتقف ضده في أي موقف يتسبب فيه بإهانة المرأة.

وقالت رضوى الشربيني في تغريدة لها عبر موقع “تويتر”: “الناس عمالة تقول رضوى فين من واقعة خيانة ويل سميث، الخيانة محرمة سواء على الراجل أو الست وغير مقبولة وملهاش أي مُبرر”.

وتابعت رضوى الشربيني: “فطبيعي إنى معلقش على خيانة زوجة لزوجها لإنها تستاهل أقصى جزاء الواحد ممكن يحكم عليها، الحرية اللى بتتمتع بيها المرأة هى قيود من الدين والأخلاق مش خيانة وقلة أدب”.

وكانت الممثلة الأمريكية جادا بينكيت سميث، قد اعترفت لزوجها الممثل العالمي الشهير ويل سميث بأنها خانته عندما كانت على علاقة مع مغني الراب أوغست السينا.

وكشفت جادا بينكيت، أن علاقتها مع أوغست السينا حدثت أثناء انفصالها عن سميث قبل حوالي أربع سنوات ونصف، مضيفة خلال حديثها إلى زوجها ويل سميث، في برنامجها الحواري Red Table Talk : ”كنا قد انفصلنا، ومع مرور الوقت، دخلت في علاقة مع أوغست“.

وبررت جادا بينكيت فعلتها بأنه لم يخطر في بالها أنها ستعود إلى زوجها سميث مجددا، وقالت: “كنت أشعر بألم شديد وكنت مكسورة للغاية”.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد