صحيفة: خطة تركية بمرحلتين لمواجهة تدخل مصر بليبيا

1 911

نقلت صحيفة، عن مصادر محلية تركية، أن أنقرة ستتخذ خطوات لمواجهة أي تدخل مصري محتمل في ليبيا، مشيرة إلى أنها أعدت خطة من مرحلتين في مواجهة القرار المصري.

 

وذكرت صحيفة “خبر ترك” في تقرير، أن القرار المصري يتم متابعته عن كثب في أنقرة، وستتابع تركيا من الآن وصاعدا كافة التحركات المصرية داخل الأراضي الليبية.

 

وأقر البرلمان المصري، تفويض رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، بالتدخل عسكريا في ليبيا.

 

أنقرة تتابع عن كثب.. وخطوات مصرية سابقة

 

ويأتي القرار المصري، بعد لقاء بين السيسي، و14 من زعماء القبائل في بنغازي وطبرق، طالبوا فيه رئيس النظام المصري بالتدخل وإرسال قوات إلى ليبيا، على إثر ذلك قامت وزارة الدفاع المصرية ومستشارو السيسي، بإرسال مذكرة بهذا الشأن إلى مجلس النواب المصري.

 

وأكدت الصحيفة التركية، أن الخطوة المصرية قد تؤدي إلى زيادة التوترات في المنطقة بشكل أكبر.

 

ونقلت عن مصدر أمني بأنقرة، أن مصر نشرت قوات لها في موقعين بالقرب من الحدود الليبية قبل نحو شهرين.

 

وأوضح المصدر، أن مصر بعد إرسال تركيا لمستشارين عسكريين إلى ليبيا، زادت من نشاطاتها العسكرية في المنطقة.

 

مصر لم تتخذ خطوتها من تلقاء نفسها

 

وأشار إلى أنه لا يمكن لمصر اتخاذ مثل هذه الخطوة من تلقاء نفسها، مشيرا إلى أن مصادر دبلوماسية ليبية أكدت أن فرنسا والإمارات والسعودية وروسيا، دفعت مصر لاتخاذ هكذا قرار.

 

وأكد أن مصر والإمارات والسعودية وفرنسا، تخوض تحركات مشتركة في ليبيا، مشددا بالوقت ذاته على أن تركيا ستواصل الدفاع عن وحدة الأراضي الليبية.

 

تركيا سترد وبقوة.. وستزيد من قواتها وقدراتها

 

وأكد، المصدر الأمني، أن تركيا سترد بقوة في حال وقع هجوم يستهدف الوحدات العسكرية التركية العاملة في الأراض الليبية، بغض النظر عن هوية الجهة المهاجمة.

 

وكشف المصدر، عن أن تركيا تعتزم زيادة قواتها وقدراتها العسكرية والتقنية، إذا قامت مصر بإرسال قوات لها للأراضي الليبية.

 

ولفت إلى أن أنقرة التي تتابع عن كثب تصريحات القاهرة منذ فترة طويلة، أعدت خطة عسكرية ودبلوماسية من مرحلتين لمواجهة التحركات المصرية.

 

التجهيز لعملية سرت والجفرة

 

من جهة أخرى، ذكرت الصحيفة، أن 80 بالمئة من التجهيزات العسكرية من أجل القيام بعملية في سرت والجفرة قد اكتملت، ومن المقرر أن تجري العملية بمجموعات عسكرية تحت إمرة الجيش الليبي بمشاركة مستشارين بالجيش التركي بموجب مذكرة التفاهم بين أنقرة وطرابلس.

 

وأشارت إلى أنه من المتوقع بعد العيد مباشرة، أن ترتفع وتيرة التحركات تجاه سرت والجفرة، وذلك في النصف الأول من أب/ أغسطس المقبل.

 

ولفتت إلى أنه وبغض النظر عن قرار مصر، فإن تركيا ملتزمة بالحفاظ على سلامة الأراضي الليبية.

 

وكشفت الصحيفة، أنه بالوقت الذي تجري فيه التجهيزات العسكرية لعملية سرت والجفرة، فإن المسؤولين العسكرين الأتراك، يفكرون إذا ما كان ينبغي للعملية في المنطقة أن تتم متزامنة أو تدريجية.

 

وأضافت، أن تركيا ستواصل محادثاتها الدبلوماسية مع إيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة وقطر وبعض دول حوض البحر الأبيض المتوسط خلال الأسبوع الجاري بشأن الأزمة الليبية.

.

المصدر/ arabi21

تعليق 1
  1. مهندس / احمد هلال يقول

    لاقبل لتركيا بمواجه جبروت الجيش المصري على اراضي تشبه تماما الاراضي المصريه من حيث التضاريس والمناخ بلاضافه الى الدعم اللوجستي المهول . هذا بالاضافه الى القوه الكبيره التي يتمتع المصريين . في تقديري القرار التركي بأقتحام سرت سيكون مغامره جنونيه محكوم عليها بالفشل قبل ان تبدا . تركيا تواجه جيش احترافي بأمتياز ومصنف عالميا ويعتبر داخل حدوده . لا اعتقد ان خطه من عشرين مرحله ستجدي نفعا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.