قائد عسكري ليبي: عملية سرت والجفرة تنتظر ساعة الصفر

0 279

قال القائد العسكري بقوات الوفاق الوطنية، طاهر المالطي، أن القوات تنتظر بكامل تجهيزاتها في منطقة “الوشكة” التي تبعد 100 كيلومتر عن سرت، وأنها على أهبة الاستعداد للبدء بالعملية العسكرية فور صدور الأمر بذلك.

جاء ذلك خلال حديث خاص للمالطي مع الصحفية في يني شفق خديجة سقا.

وفي السياق ذاته أشار المتحدث الرسمي باسم عملية بركان الغضب، مصطفى المجعي، أن الحشود العسكرية التابعة للوفاق الموجودة غرب مدينة سرت “غير مسبوقة”، مؤكدًا على أن تحرير سرت والجفرة بات أمرًا محتومًا.

وقال المجعي فى تصريح لوكالة الأنباء الألمانية الأحد: “اندلاع معركة تحرير مدينتي سرت والجفرة أمر محسوم وقريب جدًا، وكذلك تحرير الحقول والموانئ الليبية، وهذه هي مهمة غرفة عمليات سرت الجفرة. ولكن الهدف الأوسع هو القضاء على حالة التمرد وبسط السيطرة على كامل التراب الليبي”.

وتابع: “في حال قامت الدول الداعمة لحفتر بتحكيم العقل؛ فلن تكون هناك معركة. أما إذا اختارت تلك الدول القتال، فنحن مستعدون له، وكل الإمكانيات مسخرة لخدمة غرفة عمليات سرت الجفرة”.

من جانبها تواصل القوات التركية تدريب قوات حكومة الوفاق الليبية، وفق الاتفاقية التي تم توقيعها بين زعيمي البلدين أردوغان والسراج.

وأرسلت القوات التركية طائرات شحن عسكرية تحمل صواريخ مضادة للطيران من طراز تي-122 صقاريا، ستتجه قرب مدينة سرت، حسب مصادر مطلعة.

يُشار إلى أنّ نظام الدفاع الجوي تي-122 صقاريا، أثبت كفاءة عالية في سوريا.

وعلى صعيد آخر، يستمر الحراك الدبلوماسي كذلك إلى جانب الاستعدادات العسكرية، حيث أشارت معلومات إلى أن موسكو على وشك إرسال وفد إلى أنقرة من أجل مناقشة انسحاب لميليشيا حفتر من سرت والجفرة، حيث تشترط أنقرة وقوات الوفاق أن أي مفاوضات لن تتم دون هذا الانسحاب.

.

المصدر/ Yeni Şafak

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.