تركيا الآن.. عين على تركيا

العثور على جثة ممثل شهير في منزله.. انتحر أم قتل؟

1٬340

عثر حارس أمن على الممثل الهندي سمير شارما ميتًا في منزله في مومباي، وفقًا لما ذكرته التقارير المحلية.

والممثل التلفزيوني، اشتهر بدوره في مسلسل “كيونكي ساس بيهي كاهي باهو ثي” يبلغ من العمر 44 عامًا، حيث عثر على جثته في مطبخ منزله في مالاد في مومباي، وفقًا لصحيفة هندوستان تايمز.

ووفقا للصحيفة، قال الضابط جورج فرنانديز من مركز شرطة مالاد، إن الممثل كان يقيم في الطابق الأول من مبنى نيها مارج في مالد، وقد تم اكتشاف جثته من قبل أحد حراس الأمن.

وأضاف جورج فرنانديز كبير المفتشين من مركز شرطة مالد: “لقد سجلنا حالة وفاة عرضية وأرسلنا جثته الى مستشفى حكومي لتشريحها”.

img
ووفقا للشرطة، فقد استأجر الممثل الشقة في فبراير/شباط، ولا يزال التحقيق جاريًا، وقد سُجلت حالة وفاة عرضية.

وقال ضابط الشرطة: “لم نجد أي دليل يشير إلى أنه حادث قتل، كما لم يتم العثور على أي رسالة انتحار في المنزل حتى الآن، وما زلنا نحقق في القضية”.

وانتقل المعجبون إلى مواقع التواصل الاجتماعي لمشاركة رسائل الحزن.

وكتب أحد المعجبين على “تويتر”: “لقد شعرت بالصدمة والحزن لمعرفة أن سمير شارما لم يعد موجودًا.. ارقد بسلام.. لا يجب ان نعتبر هذا انتحارًا دون أي تحقيق قانوني”.

وأضاف آخر: “ماذا يحدث في هذا الإغلاق؟ لقد فقدنا الكثير من الأرواح الجميلة، ارقد بسلام يا شارما”.

img
وكتب ثالث: “إذا لم يكن هناك أي رسالة انتحار، فكيف يمكنك أن تقول إنه انتحار، بالتأكيد يجب أن يكون اجراء تحقيق حول وفاة سمير شارما !!”

تجدر الإشارة إلى أن سمير قد عمل قبل أن يصبح ممثلًا شهيرًا في وكالة إعلانات ببنغالور، وبعدها انتقل إلى مومباى ليصبح ممثلًا شهيرًا.

وقبل وقت سابق، تم العثور على ممثل بوليوود الشاب سوشانت سينغ راجبوت ميتاُ داخل شقته في مدينة مومباي الهندية.

وتعتقد شرطة مومباي أن الممثل أنهى حياته بنفسه، عن 34 عاما، بعد أيام قليلة على وفاة مديرة أعماله السابقة.

ونال راجبوت شهرة واسعة بالتمثيل في التلفزيون والسينما، وعرف بشكل خاص بأدائه دور لاعب الكريكت الهندي الشهير ماهيندرا دوني، في فيلم عن حياته، أنتج عام 2016.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد