الرئيس الفرنسي يعلق على نشر رسوم مسيئة للنبي محمد

2 1٬827

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الثلاثاء، إنه ليس من شأنه التعليق على قرار الصحفيين بالنشر، في إشارة إلى إعادة نشر صحيفة “شارلي إيبدو” رسوم مسيئة للنبي “محمد”.

وبحسب وكالة “رويترز” أضاف الرئيس الفرنسي، ردًا على سؤال حول قرار الصحيفة: “لدينا حرية تعبير وحرية عقيدة. لدينا حريات في فرنسا لكن علينا أيضًا إظهار الاحترام والكياسة”.

وأكد الرئيس ماكرون الذي أنهى رحلة مدتها يومين في لبنان، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة بيروت: “علينا ألا ننجر لحوار الكراهية”.

قالت الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو”، التي كانت هدفًا لمسلحين متشددين عام 2015، اليوم الثلاثاء، إنها أعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي “محمد” بمناسبة بدء محاكمة المتواطئين في الهجوم.

وكتب المخرج، لوران ريس سوريسو، في افتتاحية الإصدار الأخير: “لن نتراجع. لن نستسلم أبدًا. الكراهية التي أصابتنا لا تزال قائمة، ومنذ عام 2015، استغرق الأمر وقتًا للتحول، وتغيير مظهرها، وتغيب عن الأنظار، ومواصلة حملتها بهدوء”.

 

2 تعليقات
  1. باسل الغزاوي يقول

    يتشدقون في الانسانيه وحريه الانسان وحريه التعبير وهم اصل الارعاب يا مجرمين يا قتله يا متجردين من جميع الأخلاق و القيم الانسانيه يقولون عنا ارهابين ويقتل يومياً عشرات الابرياء منا بدون ذنب قتلتم سبعه مليون في بلد الشهداء الابطال الجزائر وسرقتم وتسرقون ثروات افريقيا يومياً وتقولون عن انفسكم لديكم الانسانيه والرحمه والاخاء وانتم في الاصل منافقين كاذبين وهذا ماكرون الحقير يأتي ويقول نحن لدينا حريه النشر والصحافه وهو با الاصل عبد لامريكا والأمريكي

  2. باسل الغزاوي يقول

    يجب عليك اولاً الاعتذار للرسول محمد صل الله عليه وسلم و للمسلمين في جميع اقطار الارض ومن ثم المحاكمه العادله لهذه الصحيفه الوضيعه وكل من شارك في هذا الجريمه النكراء من رسامين ومنتجين وناشرين…….؛ الخ. ومن ثم ارجاع جميع الثروات المنهوبه من ليبيا والجزائر وافريقيا ومن ثم محاكمه المجرمين القتله السفاحين ومن ثم تعويض جميع اولاد الشهداء الجزائريين الذين يبلغ عددهم سبعه مليون شهيد وشهيده قضوا على ارض الجزائر نعم هذا صحيح هكذا يكون العدل والعداله هل انت مستغرب يا من تقرأ نعم هذا هو العدل. مشاعر مليار ونصف المليار مسلم لاتهم با النسبه لماكرون بل ما يهم حريه الصحافه. وهذا والله ينم ويعبر عن حقدك الكبير على كل المسلمين وكل ما هو مسلم او ينتمي الى المسلمين ولو ان لك القوه لقتلت جميع المسلمين والمسلمات وهدمت المقدسات لكن خسئت وانت وكل من يساعدك ولو ان كل العالم يقف في صفك. لانه لاحول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.