تركيا الآن.. عين على تركيا

هكذا علقت مصر على تصريحات مستشار أردوغان

464

علق وزير الخارجية المصري، سامح شكري، على تصريحات مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي، بشأن التفاهم المصري-التركي مؤخرا.

 

وقال شكري ردا على تصريحات أقطاي وسؤال بشأن الشروط المصرية لصفحة جديدة مع تركيا، إنّ “مصر ترصد الأفعال،

لا الحديث والتصريحات، لأن الحديث إن لم يكن متفقا ومتوافقا مع السياسات فلا يصبح له أهمية”، وفق قوله.

وأضاف في مؤتمر صحفي: “نرى سياسات تركيا في التواجد العسكري على الأراضي الليبية والعراقية والتوتر القائم بشرق المتوسط،

وكل ذلك ينبئ بسياسات توسعية مزعزعة للاستقرار في المنطقة”.

 

وقال: “بالتالي فإن هذه التصرفات لا تقود إلى حوار وتفاهم وبدء صفحة جديدة”.

 

وكان تصريحات مستشار  أردوغان أقطاي قال في تصريحات  تداولتها وسائل الإعلام العربية والعالمية، إن “هناك تقاربا وتفاهما بين تركيا ومصر في الملف الليبي،

حسبما يسمع ويرى”.

 

 

وأكد أنه “لا بد أن يكون هناك تواصل بين الطرفين بغض النظر عن أي خلافات سياسية بين الرئيس أردوغان والسيسي؛

فالحكومتان والشعبان يجب أن يتقاربا”.

 

وقال إن “العلاقات المتبادلة بين تركيا ومصر لم تنقطع ولا بد أن يكون هناك اتصال وتواصل مستمر بينهما”، مشيرا إلى أن “القاهرة

وأنقرة مهتمتان بهذا المستوى من العلاقات.. ونحتاج لدراسة وتطوير المصالح المشتركة”.

وأضاف: “سنُصرّ على موقفنا الرافض للانقلابات العسكرية ولا أحد ينتظر منّا أن نتخلى ونتنازل عن هذا الموقف”.

.

إقرأ إيضا :  فيروس كورونا يباغت بشار الأسد ويخطف روح هذا الشخص

.

إقرأ إيضا : معاهدات قلصت جغرافيا تركيا.. تعهد أردوغان بشطبها (إنفوغراف)

.

إقرأ إيضا : اعتقال إمام جزائري وهو ساجد خلال صلاة الجمعة يشعل غضباً!

.

إقرأ إيضا : “موديز” تخفض تصنيفها الائتماني لتركيا من “بي1” إلى “بي2”

.

إقرأ إيضا : حظوظ أردوغان وحزبه في الانتخابات القادمة

.

إقرأ إيضا : ياسين أقطاي : هذه حقيقة المصالحة بين مصر وتركيا

.

إقرأ إيضا : “أمازون” تعلن عن 33 ألف وظيفة جديدة

.

إقرأ إيضا : عملية نوعية للاستخبارات التركية ضد “بي كا كا” الإرهابية في أوكرانيا

.

إقرأ إيضا : أردوغان يحذّر ماكرون وينصح اليونان

.

إقرأ إيضا : إنطلاق الجزء الثالث من ” زهرة الثالوث ” في هذا الموعد

.

المصدر /وكالات

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد