تركيا الآن.. عين على تركيا

مشهد مؤثر لفتاة كويتية تنهار باكية أمام قبر الأمير صباح الأحمد.. وهكذا علق النجوم (فيديو)

3٬977

سجل مقطع فيديو مؤثر لفتاة كويتية وهي تنهال بالبكاء الشديد أمام قبر الأمير الكويتي الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي يوم الثلاثاء عن عمر ناهز الـ 91 عامًا، وتم دفنه أمس الأربعاء.

وعلقت صحيفة “المجلس” الكويتية على المقطع: “لقطة اليوم: كاميرا المجلس ترصد إنهيار مواطنة كويتية بكاءً وحزنا عند قبر سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد #صباح_الاحمد_الصباح #دعوه_لامير_الانسانية”.

وظهرت في المقطع بعض السيدات اللاتي حاولن مواساة الفتاة الكويتية، وإحداهن وقفت أمام قبر الامير ودعت له، بينما قالت الفتاة الكويتية بعد هدوئها بعض الشيء: “صباحنا طفى هذا اللي أقدر أقوله كأنها مثل الشمس وغابت”.

وأضافت قائلة: “لما يشيلون العلم بشيت ياربي يارب دخيلك.. والشغلة الثانية لما الشيخ نواف لما ينزل قبل ما يودونه حق المسجد الشيخ نواف نزل العرش ومسكه وباسه 3 مرات حسيت قلبي عورني.. الشيخ نواف الله يحفظه لو أنا مكانه كنت انهارت اللي يعطيهم القوة يارب”.

وعلق نجوم الفن في الكويت على رحيل الشيخ الامير:”فقدنا أبونا وإللي علمنا الإنسانية”.

وكتبت الفنانة حياة الفهد:” مصاب جلل وأليم على كل كويتي ومن يقيم على أرض الكويت، «ابونا صباح» الله يرحمه لم يقصر مع احد وكان خير عون للجميع في الداخل والخارج وفقدانه خسارة للعالم اجمع لأنه صاحب قلب كبير متسامح ويحب السلام للجميع، الله يرحمك يا بوناصر ويدخلك فسيح جناته”.

وذكرت الفنانة سعاد عبدالله:

” حاكم لا يعوض والكلمات تعجز عن التعبير وعن مدى الألم والحزن الذي في قلبها وفي قلب كل كويتي”، وأضافت:” الله يرحمك «يا بوناصر»، ومهما نقول عنك مانوفيك حقك، قائد حكيم بكل شي، ورحيلك ادمى القلوب، اليوم فقدنا اللي علمنا الانسانية واللي لما نتكلم معاه مانحس بالفوارق، فقدنا اللي كان يسأل عنا وعن احوالنا، الله يرحمه ويغفرله ويدخله فسيح جناته.

وكتب المطرب نبيل شعيل:

“مافي كلمات توفي «العود» الله يرحمه وراح نصبح «باچر» من غير صباح الغالي والامل بصاحب السمو الأمير الشيخ نواف الاحمد ان يستكمل مسيرته والله يعينه على هذه الامانة، الله يرحمك يا ابونا صباح والله يصبرنا على فراقك”.

أقرأ المزيد:

 

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. Jtw يقول

    اولا الله يرحمه
    و الملوك افسدوا في الارض ومده حكمهم طويله بالفساد والكرهيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد