تركيا الآن.. عين على تركيا

شاهد هذا هو مصير المتهم باختطاف و اغتصاب وقتل وحرق جثة الجزائرية شيماء

1٬888

 

فيما لا تزال تداعيات جريمة اختطاف و اغتصاب وقتل وحرق الفتاة شيماء تثير غضباً في الجزائر كشفت وسائل إعلام محلية عن مصير الجاني.

وبحسب موقع “النهار” الجزائريّ، فقد أمر قاضي التحقيق في محكمة “بومرداس” بإيداع المتهم بالجريمة قيد الحبس المؤقت.

 

وكلف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون والي ولاية الجزائر يوسف شرفة بتقديم واجب العزاء والمواساة لأسرة شيماء .

 

من جانبه، صرح رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الجزائر، بوزيد لزهاري، أن الجريمة المرتكبة في حق شيماء يعاقب

عليها القانون الجزائري بالإعدام.

وقال: “الجزائر منخرطة في اتفاقيات دولية، والتي تقول بأنه لا يجوز حرمان أي شخص من حقه في الحياة بصفة تعسفية”.

 

واضاف: يمكن للدول التي لم تلغ عقوبة الإعدام ولم تصادق عن البروتوكول الاختياري. فهذه الدول ليست ممنوعة من أن تنص

في قانونها على عقوبة الإعدام.

 

وأضاف “في قانوننا الحالي هناك حوالي 18 جريمة يعاقب عليها القانون بالإعدام”.

 

وذهبت حتى لجنة حقوق النسان الأممية للقول أنه فقط عقوبة الاعدام يجب ان تخصص للجرائم الأشد خطورة.

 

وقال إن الجرائم الاشد خطورة هي الجرائم الي يكون فيها دم، مثل الجريمة التي ارتكبت في حق الطفلة شيماء.

 

وأضاف “محاكمنا تحكم بالإعدام، لكن تم تعليقها منذ 1993 في عز محاربة الارهاب”.

 

وأشار “عند الحكم على شخص بالإعدام، يمكن للمعني او عائلته بالتقدم لرئيس الجمهورية برسالة يطالب فيها بتخفيف العقوبة”.

 

وهزّت جريمة قتل شيماء الشارع الجزائري وسط مطالبات باعدام الجاني .

 

إقرأ إيضا : مصري يُرسل صور زوجته بقمصان النوم لأصدقائه لأنه لم يعد يحبها !

 

.

المصدر/ وكالات

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد