القوات اليونانية تتمركز على الحدود مع تركيا بأجهزة متطورة.. ما القصة؟

0 1٬238

ذكرت مصادر إعلامية ان القوات اليونانية بدأت تتمركز على الحدود مع تركيا .

وقالت المصادر، وفق ترجمة تركيا الان، إن القوات اليونانية تمركزت على الحدود مع تركيا من أجل منع المهاجرين من عبور نهر إيفروس الذي يشكل الخط الحدودي.

وأشارت أيضا إلى ان القوات اليونانية ظهرت على الشواطئ الحدودية باستراتيجيات وأجهزة جديدة لترهيب المهاجرين.

وأضافت المصادر إلى أنها  عززت من وجودها على شواطئ نهر إيفروس في منطقة تراقيا على الحدود التركية.

ولفتت الى انها بدأت في استخدام أجهزة جديدة. حيث تم إرسال فرق جديدة لتعزيز القوات على خط الحدود.

وأوضحت أن القوات اليونانية بدأت في استخدام جهاز صوتي يصدر ذبذبات بعيدة المدى ، ويسبب آلاماً شديدة للأذن وصدمة مفاجئة في سبيل دب الذعر في صفوف المهاجرين وتفريقهم.

وتابعت أيضا أن اليونان تهدف إلى منع الهجرة الجماعية غير الشرعية بفضل هذه الأسلحة الحديثة.

كما نشرت  4 طائرات مراقبة في المنطقة التي زاد فيها عدد حرس الحدود. إضافة إلى 15 كاميرا حرارية و 10 مركبات جيب دورية مصفحة و 5 زوارق مطاطية للكشف عن عمليات التسلل الليلية الحدود، قبل يومين.

وفي وقت سابق نقلت السلطات اليونانية جزء كبير من طالبي اللجوء ، بمخيم “موريا” الذي يقع في جزيرة ميديللي في اليونان، إلى مخيم جديد في منطقة “قرة تبة”.

وأفاد مسؤولون يونانيون كبار، اليوم الأحد، أن الشرطة اليونانية اصطحبت 9 آلاف طالب لجوء من أصل قرابة 13 ألفا، قد تشردوا في الجزيرة إثر نشوب حريق واسع في مخيم موريا، إلى مخيم جديد مؤقتاً في منطقة “قرة تبة”.

وأوضحت المصادر أن عملية نقلهم كانت ضمن إطار مراعاة السلامة العامة.

كما وافادت أن محاولات الإقناع مازالت مستمرة مع نحو ثلاثة آلاف طالب لجوء لمن أجل إعادتهم لتك المخيم.

تابع أيضا /

مخيم جديد لطالبي اللجوء المشردين لليونان في جزيرة “ميديللي”

اليونان تستغل كورونا لترحيل طالبي اللجوء إلى تركيا قسرًا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.