تركيا.. العثور على إرهابية مطلوبة لدى الانتربول داخل هذا المنزل في أضنة!

0 635

كشفت فرق مكافحة الإرهاب بمديرية الأمن في أضنة، أن السيدة الفرنسية من أصول تونسية والتي تدعى سمية رئيسي (30 عام)، كانت تقيم في حي نامق كمال بمنطقة سيحان بالمدينة بهوية سورية مزورة.

وحسب وكالة حرييت وفق ترجمة تركيا الآن، فقد صدرت مذكرة توقيف بحق سمية من فرنسا لانتسابها لمنظمة داعش الإرهابية.

وذكرت أن الإرهابية المطلوبة كانت ضمن اللائحة الحمراء لدى الانتربول، حيث تم القبض عليها بعد طلب فرنسا للقبض عليها.

وأشارت أن الشرطة داهمت العنوان الذي كانت تختبئ فيه المشتبهة، وتم احتجازها في 14 أكتوبر.

وأفادت أنه تم القبض على المشتبهة بعد إعلان الانتربول بشأنها أنه يجب اعتقالها فور العثور عليها. وأنها تشكل خطراً كبيراً ويتوقع قيامها بأعمال إرهابية.

وأوضحت أن المشتبهة كانت تقيم في شقة في الطابق الأول من مبنى مكون من 4 طوابق في حي نامق كمال باستئجاره عن طريق وسطاء قبل 1.5 شهر.

بينما لم تخرج السيدة من منزلها منذ ذلك الحين وكانت تقيم مع طفلها.

في حين قام شخصان ملتحيان على تقديم جميع طلباتها خلال تلك الفترة.

وذكرت أن المالك لم يرى السيدة إلا بعد اعتقالها داخل مركز الشرطة.

وأوضح أن شخص يدعى ف. ي. قام باستئجار الشقة مقابل 700 ليرة تركية.

كما أشارت التحقيقات إلى أن الزوج الثاني للسيدة يقيم في سوريا لذا كانت المنظمة تقوم على تلبية احتياجاتها داخل تركيا.

كما كشفت التحقيقات الجارية أن السيدة تلقت تعليمها في قسم علم النفس بإحدى الجامعات في تونس حتى عام 2010. وتزوجت من زوجها الأول راشد حسين رئيسي واستقرت في فرنسا عندما كانت في السنة الثانية من الدراسة الجامعية بينما كانت حاصلة على المواطنة الفرنسية.

وأوضحت أن زوجها كان منتسبا لتنظيم داعش الإرهابي. وعلم أن الزوج والزوجة هربا إلى سوريا بشكل غير قانوني عندما بدأ البحث عنهما في فرنسا عام 2016.

حيث تم ترحيل زوجها بعد اعتقاله في غازي عنتاب عام 2016.

وكشفت التحقيقات أن المنظمة قامت بتزويج السيدة لشخص آخر داخل المنظمة بعد انقطاع أخبار زوجها الأول وأن طفلها من زوجها الثاني.

وزعمت أن المشتبهة كانت إحدى الخلايا النائمة لداعش ولديها الصلاحيات لعمل أعمال تخريبية في أي وقت.

بالإضافة إلى ذلك علم الموقع أن المرأة لا تستخدم الهاتف المحمول، وأن الشخص الذي استأجر منزلاً لها في أضنة كان يقضي جميع احتياجاتها.

وتبين أن الإرهابيّة المنتمية إلى داعش والتي تم القبض عليها في أضنة لم تخرج من مخبأها منذ شهرين.

حملة اعتقالات في عمليات مداهمة لمنظمة داعش في انقرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.