تركيا الآن.. عين على تركيا

رانيا يوسف تتمنى عودة أحمد رمزي من قبره لهذا السبب.. وتنصح بناتها لممارسة الحب دون زواج!

12٬150

تصدرت النجمة المصرية رانيا يوسف مُحركات البحث عبر “جوجل”، بعد أن صرحت بشكل مثير للجدل أثناء حوارها ببرنامج “3 ستات”، الذي يعرض على قناة “صدى البلد”.

وقالت الفنانة رانيا يوسف إنها خُلقت حُرة، وترتدي ما يحلو لها، متابعة: “طول الوقت بيتبصلي من بره. بيحكموا عليّا من لبسي مع إني طول عمري من قبل ما أدخل الوسط الفني وأنا بلبس على راحتي ومحدش كان بيقولي ده قصير ولا مفتوح. اللبس حرية شخصية ومحدش له دخل بيها خالص، ومش من حق حد يدخل ويقولي ألبس إيه وملبسش إيه”.

وأضافت المصرية رانيا يوسف : “إحنا كلنا كنا في مصر بنلبس على راحتنا لحد فترة زمنية معينة، وبعد كده حصل تدخلات خارجية غيّرت مفهومنا عن اللبس. والشغل الكتير بيُفقد المرأة كل أنوثتها، بصحى في أوقات من النوم أحس إن صوتي قلب راجل من كتر ما بزعق”.

كما وكشفت أن الفنان الذي تتمنى التمثيل معه، من نجوم الزمن الجميل هو الفنان أحمد رمزي. وقالت: “كان نفسي أمثل مع أحمد رمزي عشان نتشاقى ونلعب، الولد الشقي أحمد رمزي، لكن رشدي أباظة مليش فيه أوي”.

كشفت أنها أصيبت بمرض كبير أدى الى تساقط شعرها نتيجة التأثير الجانبي للعلاج. الأمر الذي دفعها لأن تستغل مدة مكوثها في المنزل في أن علاج شعرها بوضع زيت ممزوج بالجاز.

وقالت إنها اتفقت مع بناتها عدم الجواز قبل سن 30 عاما. مضيفة: “أحب يستمتعوا بحياتهم، ولا يتحملوا مسئولية غير أنفسهم قبل 30 عاما”.

وتابعت رانيا: “لو عاوزين يحبوا قبل سن 30 عاما براحتهم بس جواز لأ”.

أقرأ المزيد:

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. Fares يقول

    والله دى حياتك وانتى حره تختارى يا جنه ياناااار.

  2. طلحه الحجار يقول

    مفيش حاجه اسمها أن الواحده تلبس ع مزاجها
    مثلا واحده تلبس قميص نوم وتمشي ف الشارع
    والا تلبس عبايه تكون طويله وجميله و واسعه عليها وتكون بنت رقيقه ولطيفه
    ولا لازم تلبس المحزق والملزق علشان تعجب نفسها وتثير الجدل الواسع بين الشباب والبنات
    وملحوظه عن حب البنت
    ازاي البنت تحب واحد من غير ما تعرفو وامها وأبوها ميعرفوش تيجي ازاي والزاي تجوز ع سن الثلاثون عاما تفضل ماشيه ف قصه حب. من سن 15سنه لسن 30سنه يعني تقريبا نصف عمرها حب
    ازاي يا رانيا يوسف
    متتكلميش ع مزاجك

  3. بسكوته هانم يقول

    انا لله وانا اليه راجعون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد