ماذا لو خسر ترامب أصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية.. وما علاقة تركيا؟

0 824

نشرت شركة بلومبرج الإعلامية ومقرها الولايات المتحدة مزاعم حول وضع العديد من الدول الحرج في حال خسارة ترامب الانتخابات الرئاسية.

وحسب موقع سوزجو وفق ترجمة تركيا الآن، فقد أشارت: “إنه إن كان هناك أحق بدعم ترامب في الناحية السياسية، بعد ولي العهد السعودي فهو رئيس تركيا”.

وأضافت الشركة الإعلامية قولها:” إذا غادر دونالد ترامب البيت الأبيض بعد انتخابات نوفمبر، فلن يكون الخاسر الوحيد”.

وقالت:” قد تحتفل العديد من الحكومات بنهاية الرئاسة الأمريكية الأكثر فوضوية والأكثر غرابة في عصرها الحديث، لكن سيكون لدى حكومات أخرى أسباب وجيهة لعدم المشاركة في هذه الاحتفالات”.

وذكرت أن علاقات بعض الدول مثل” تركيا وكوريا الشمالية وإسرائيل مع ترامب، إيجابية تمامًا.

وأفادت أن رحيل ترامب سيحملهم على مواجهة الكثير من المشاكل والعقبات.

وأشارت أن ترامب وقف بين تركيا وحملة العقوبات التي قررها الكونجرس بعد شراء تركيا منظومة اس 400 الروسية. على الرغم من كونها حليف فعلي في حلف شمال الأطلسي.

وأشارت أنه بسبب العلاقات الشخصية بين الاسمين ساهم أردوغان بانسحاب قوات ترامب الأمريكية من سوريا.

بينما علق ترامب بقوله: “إنه لم يطلب هذا القرار من البنتاغون أو من حلفائه مثل المملكة المتحدة أو فرنسا، الذين يقاتلون داعش في سوريا”.

وأوضح أن أردوغان قد يكون الخاسر الواضح بعد خسارة ترامب للانتخابات بينما العقوبات تنتظر التطبيق بايدن يدعه لدعم حزب المعارضة في تركيا.

وقالت إن خسارة ترامب لن تقتصر على على شعب الولايات المتحدة الأمريكية فحسب بل تم إغلاق الأسواق العالمية. أيضًا في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 3 نوفمبر.

ويواصل المرشح الديمقراطي نائب الرئيس السابق جو بايدن والرئيس الأمريكي دونالد ترامب حملاتهما الانتخابية في الآونة الأخيرة بالحديث عن وعودهم.

تركيا والانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية    

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.