تركيا الآن.. عين على تركيا

وزير الدفاع التركي: قواتنا جاهزة لاي تهديد ولكن نرغب في حل الخلافات عبر الحوار

307

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده ترغب بحل كل الخلافات في شرق المتوسط وبحر إيجة بالحوار وفي إطار القانون الدولي عبر الحوار .

واضاف أكار  وفق متابعة تركيا الان  أن محاولة بعض الأطراف وضع قوانين جديدة  وانتظارهم قبولنا ذلك، أمر غير مجدٍ.

وأكد ان جيش بلاده وقواته المسلحة جاهزة لمواجهة أي تهديد قد يطال البلاد.

جاء تصريحات الوزير خلال كلمة خلال مشاركته في فعالية عسكرية بالعاصمة أنقرة.

وشدد أكار على ان بلاده تستطيع حل مشاكلها مع اليونان عبر الحوار والمفاوضات كدولتين جارتين. “لكننا نرى هجوما إعلاميا علينا وتحريفا متعمدا لفعالياتنا في شرق المتوسط وبحر إيجة”.

كما جدد تأكيده على أن تركيا محقة في مطالبها وفعالياتها بشرق المتوسط، وأنها لن تتخلى عن حقوقها.

وعن الأزمة القبرصية، قال أكار إن تركيا لن تقبل بأي حل لتلك الأزمة ما لم يتم الاعتراف بالقبارصة الأتراك وحقوقهم.

ومنذ عام 1974، تعاني جزيرة قبرص من انقسام بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب. وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

كما تتركز المفاوضات حول 6 محاور رئيسة، هي: الاقتصاد، وشؤون الاتحاد الأوروبي، والملكيات. وأيضا وتقاسم السلطة (الإدارة)، والأراضي، والأمن والضمانات.

تابع أيضا /

أول تعقيب من وزير الدفاع التركي على نتائج انتخابات قبرص التركية

بيان عاجل من وزارة الدفاع التركية بعد خرق أرمينيا للهدنة

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. محمود اللامي يقول

    اتمنى ان ارى بان الجيش التركي يتضاعف بالعدد و الاسلحة و التدريبات لان اليوم هدف الصليبيون و حكام العرب تقسيم تركيا و تظعيفها من كل النواحي . منذ تاسيس تركيا لم يكف اعداء الاسلام من تظعيفها و تخريبها و ابعادها عن الاسلام واليوم نرى هذه المؤامرات باتت واضحة مثل الشمس

  2. محمد ناصر يقول

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إلى مزيد من التطور و التقدم و الإزدهار لتركيا الإسلام في مختلف المجالات السياسية و الإقتصادية و الرياضية و الثقافية و العلمية و غيرها تحيا تركيا تركيا حُرة المستحيل ليس تركياً و شكراً لسعة صدركم و شكراً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد