تركيا الآن.. عين على تركيا

شاهد.. الرئيس أردوغان ينشد طلع البدر علينا ويشعل مواقع التواصل

1٬137

ردد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، “طلع البدر علينا” باللغة العربية وذلك في ذكرى المولد النبي الذي تحييه تركيا الأربعاء.

وأوضح أردوغان في كلمة له خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزبه في مقر البرلمان، أنه شرف لهم الوقوف بصدق ضد الإساءة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بحسب وكالة الأناضول.

وخاطب الغرب قائلا: “ألستم من قتل مئات الآلاف في رواندا؟ ألستم من قتل الملايين في الجزائر؟ ألستم من دخل إلى كل بلد إفريقي بذريعة وجود الماس والفوسفات والذهب وقتلتموهم؟ أنتم قتلة”.

وأضاف: “دعونا نرد على أولئك الذين يحاولون تشجيع قلوبهم المظلمة عبر الدفاع عن الإساءة للرسول. بتكرار ما قاله سكان المدينة (المنورة) قبل 1442 عاما”.

وقرأ أردوغان بعدها بعض الأبيات من أنشودة “طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا ما دعا لله داع”.

 

 

وأشار أردوغان إلى أن العالم يمر بمرحلة انتشر فيها العداء للإسلام والمسلمين والإساءة للرسول كالسرطان الخبيث وخاصة بين السياسيين الأوروبيين.

وخاطب ماكرون قائلا: “بعد زيارتك إلى لبنان عقب حادثة تفجير مرفأ (بيروت)، لم تجد ضالتك هناك وتم طردك. وسيتم طردك كلما تعرفوا على نواياك الحقيقية”.

وفيما يخص الرسم الكاريكاتوري المسيء لأردوغان في مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية، أوضح الرئيس التركي أنه سمع عن رسم كاريكاتوري يستهدفه شخصيا، منشور على مجلة نشرت كاريكاتورا قبيحا وغير أخلاقي عن الرسول.

وأردف: “لم أنظر إلى مثل هذه المنشورات غير الأخلاقية ولو من باب الاطلاع لأني أعتبرها بلا قيمة، فلست بحاجة إلى قول شيء عن هؤلاء عديمي الأخلاق الذين أساؤوا إلى حبيبنا الرسول”.

وأوضح: “حزني وغضبي ليس بسبب الهجوم القبيح على شخصي، وإنما مصدره الوقاحة بحق الرسول الذي نعتبره أغلى من أرواحنا”.

ولفت إلى أن تبرير التطاول على سيدنا الرسول صلى الله عليه وسلم، بذريعة الحرية، يعد خداعا بكل معنى الكلمة.

وقال أردوغان إن الرسول كان يتحلى بفكر يحترم الشخص لأنه إنسان، ومن ثم ينظر إلى صفاته الأخرى بما في ذلك الدين.

 

.

المصدر/وكالات

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد