قطاع الأثاث التركي بدأ بالانتعاش في ظل كورونا

0 614

أفادت مصادر محلية ان قطاع الأثاث التركي بدأ في الانتعاش في ظل فيروس كورونا.

وقالت المصادر، وفق ترجمة تركيا الان، إن فيروس كورونا لا يزال يترك بصماته على كل القطاعات بعد انتشاره في جميع أنحاء العالم.

وأكدت ان القطاع التجاري شهد تغيرات كبيرة، تمامًا كما هو الحال في القطاع الصحي.

بدوره قال زاهر يلدز، أحد العاملين في مصنع لإنتاج الموبيليا  إن الفترة الأولى من انتشار الوباء تأثر قطاع الصناعة لديهم بشكل سلبي على نحو كبير جداً.

وأوضح أن قطاع الأثاث التركي  بدأ ينتعش مجدداً في الآونة الأخيرة بازدياد الطلب على الأثاث الجديد. وعليه شهد المصنع حركة كثيفة بعد ترجيح العامة شراء أثاث جديد بما يناسب الظروف الراهنة .

وفي سياق آخر وصلت صادرات السفن واليخوت التركية إلى رقم قياسي خلال الأشهر العشرة الماضية.

وقال مجلس المصدرين الأتراك في بيان له، وفق متابعة تركيا الان، جاء قطاع صادرات السفن التركية، في مقدمة قطاعات التصدير، في الأشهر العشر الأولى من العام.

وأوضح بيان المجلس أن قيمة صادرات السفن بين يناير وأكتوبر، بلغت 963 مليون و627 ألف دولار. بعدما كانت في الفترة نفسها من العام الماضي، 768 مليون و969 ألف دولار.

ونالت إسطنبول نصيب الأسد بين 33 مدينة تركية تقوم بتصدير منتجاتها من السفن. وصدَّرت سفنًا بقيمة وصلت 636 مليون و386 ألف دولار، ما نسبته 66 بالمئة من إجمالي صادرات القطاع.

وجاءت يالوفا ثانية بـ 246 مليون و691 ألف دولار، ثم إزمير بـ29 مليون و234 ألف دولار. تليها بورصة بـ27 مليون و742 ألف دولار.

كما حلت النرويج في مقدمة الدول المستوردة خلال الفترة المذكورة، بـ213 مليون و989 مليون دولار، تليها جزر مارشال بـ176 مليون و336 ألف دولار، ثم مالطا بـ66 مليون و587 ألف دولار، تليها لوكسمبورغ بـ50 مليون و893 ألف دولار.

تابع أيضا /

صادرات السفن التركية تصل الى رقم قياسي

صادرات تركيا من السيارات تسجل نموا كبيرا.. ألمانيا على رأس القائمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.