تركيا الآن.. عين على تركيا

تركـيا تجري مناورة جوية مع بريطانيا وسط البلاد

558

أكدت وزارة الدفاع في تركـيا إنها أجرت مناورة جوية وتدريبات مشتركة مع بريطانيا في قونية وسط البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها، وفق متابعة تركيا الان: “شاركت طائرتان من طراز “يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon) تابعتين لسلاح الجو الملكي البريطاني وطائرات تركية من طراز “إف 16” في التدريبات.

وأوضحت الوزارة أن الطائرتين البريطانيتين قدمتا إلى القاعدة الجوية العسكرية الثالثة بقونية. وذلك للقيام بطلعات تدريبية في إطار تدريبات حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

كما لفتت إلى اختتام الأنشطة التدريبية مع الجانب البريطاني، بعد إجراء 11 طلعة جوية.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية، إجراء مهمة تدريبية في المجال الجوي الدولي في بحري إيجه، والأبيض المتوسط. وذلك  بمشاركة طائرات “أواكس” التابعة لحلف الناتو، في الفترة بين 13 و16 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وفي وقت سابق كشفت وزارة الدفاع التركية عن إجراء أول تدريب جوي مشترك بين تركـيا و بريطانيا.

وقالت الوزارة في بيان لها، وفق متابعة  تركيا الان، إن مقاتلات “إف-16” التركية أجرت تدريبا عسكريا مع مقاتلة “Eurofighter Typhoon” التابعة لسلاح الجو البريطاني.

وأوضحت الوزارة ان التدريب العسكري بين تركيا وبريطانيا  يندرج في إطار تدريبات حلف شمال الأطلسي الناتو.

وذكرت البيان أن المذكور يعد الأول من نوعه بين القوات الجوية التركية والبريطانية.

وأشار إلى أن التدريب بدأ عقب وصول المقاتلة البريطانية إلى القاعدة الجوية الثالثة في ولاية قونيا وسط البلاد.

وفي سياق منفصل أفادت مصادر مطلعة ان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قد أجرى اتصالا مهما مع نظيره البريطاني بين ولاس.

وقالت المصادر ، وفق متابعة تركيا الان، أن الوزيرين تباحثا المستجدات في شرق البحر الأبيض المتوسط وليبيا.

بدورها أصدرت وزارة الدفاع بيانا اليوم الجمعة أكدت فيه ان الوزيرين أجريا اتصالا مهما وتباحثا حول عدد من القضايا.

وأوضحت أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حيال القضايا الثنائية والإقليمية، وفي مقدمتها الوضع شرق المتوسط ​​وليبيا.

تابع أيضا /

أول تدريب جوي مشترك بين تركيا وبريطانيا .. تفاصيل

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد