تركيا الآن.. عين على تركيا

وزير الدفاع التركـي: نحن لا نستفز أحدا ومستعدون للحوار مع اليونان حيثما شاءت

233

قال وزير الدفاع التركـي خلوصي أكار : “نحن لا نستفز أحدا ومستعدون للحوار مع اليونان حيثما شاءت”

وأضاف الوزير في تصريحات له، وفق متابعة تركيا الان إن بلاده مستعدة دائما للحوار مع أثينا سواء كان في اليونان، أو تركيا أو أي مكان آخر.

جاء ذلك في كلمة له خلال مراسم وضع حجر الأساس لمحطة ترام، وقطار سريع في ولاية قيصري وسط البلاد.

وأوضح أكار: “نحن نؤيد الحوار والمفاوضات والحل السياسي للمشاكل”.

كما أشار وزير الدفاع التركـي إلى أن تركيا تواصل فعالياتها في شرق المتوسط. ولكن  في المناطق التي أخطرت بها الأمم المتحدة منذ 2004، مؤكداً أن بلاده قامت بأنشطتها في السابق أيضا في هذه المناطق.

وبيّن  أيضا أنه من الخطأ حقًا اعتبار أنشطة بلاده شرقي المتوسط انتهاكا للحقوق، وتوجيه اتهامات غير صحيحة ضدها. مؤكداً أن تلك الاتهامات لا تعكس الحقيقة اطلاقا، ولا تنسجم مع علاقات حسن الجوار.

وشدد أن بلاده لا تستفز أحداً، ولا تريد أن تكون سبباً للتوتر، وأنهم يؤيدون الحوار، وعلاقات حسن الجوار دائماً.

ولفت إلى أنه يتعين على الجميع أن يُدرك أن تركيا عازمة على حماية حقوقها في قبرص، وشرق المتوسط، ​​وبحر إيجة.

وفي وقت سابق أدلى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار  بتصريحات جديدة  حول مسألة ليبيا.

وقال الوزير في تصريحاته، وفق ترجمة تركيا الان: “من أجل ضمان السلام والاستقرار في ليبيا ، يجب قطع جميع المساعدات الخارجية لحفتر في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح الوزير ان قوات حفتر والمرتزقة الأجانب يشكلون تهديدًا كبيرًا للأمن والاستقرار والجهود الدبلوماسية.

كما وزير الدفاع التركي جدد تأكيده على انه لا يوجد حل عسكري لهذه المشكلة.

وأوضح أكار أن تركيا ستواصل دعمها للشعب الليبي في مجال الإصلاح والأمن القومي والاستقرار السياسي. وكذلك ستلتزم بتقديم الخدمات العامة الأساسية على نفس النحو.

تابع أيضا /

وزير الدفاع التركي: “لن يحل بالتدخل العسكري”

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد