تركيا الآن.. عين على تركيا

فيـروس كورونا لا يفرق بين صغير وكبير في تركيا.. خطف روح هذه الفتاة

458

ذكرت مصادر محلية ان فيـروس كورونا في تركيا لم يفرق بين صغير وكبير، وخطف روح فتاة صغيرة.

وقالت المصادر، وفق ترجمة تركيا الان أن الفتاة بورجو أوسانماز البالغة من العمر 17 عامأصيبت بعدوى فيروس كورونا، بينما كانت تعيش في قرية ساماندوكان في منطقة جولا بمدينة أرداهان.

ولقيت الفتاة مصرعها متأثرة بعدوى فيـروس كورونا إثر تلقيها العلاج في مستشفى بالعاصمة أنقرة منذ 10 أيام. على الرغم من جميع التدخلات التي أجريت في المستشفى.

كما هرع والد الضحية إلى المستشفى وانفجر أقاربها بالبكاء، إثر تلقيهم أخبار وفاتها. واهتز أقارب الفتاة بعد تلقيهم نبأ الوفاة ، مشيرين إلى أن الخبر كان له وقع لا يمكن وصفه.

في حين علم أن بورجو أوسانماز ، التي اهتز لها أهالي المنطقة ، سيتم دفنها في العاصمة أنقرة.

وفي وقت سابق كشفت مصادر طبية عن إصابة النجم التركي يلماز فورال 76 عاما بفيروس كورونا للمرة الثانية على التوالي.

وقالت المصادر، وفق ترجمة تركيا الان إن فورال قد نقل الى العناية المركزة في مستشفى خاص بعد تدهور حالته الصحية.

وأشارت الى انه اصيب بالفيروس للمرة الأولى قبل شهر واستعاد عافيته.

ويعد يلماز فورال، أحد أشهر الأسماء اللامعة في كرة القدم التركية. ويعمل كمدرب في نادي غلطة سراي التركي.

وفقا للمعلومات الواردة ، تدهورت الحالة الصحية لفورال بعد ثبوت إصابته بالفيروس مجدداً في الفحوصات الإيجابية .

من جهته نشر نادي غلطة سراي الرياضي مشاركة له بعد نقل يلماز إلى العناية المركزة.

جاء في التغريدة الخاصة بالنادي عبر الحساب الرسمي في تويتر:”نتمنى السلامة و الشفاء العاجل للمشرف الفني يلماز فورال الذي نقل إلى وحدة العناية المركزة للعلاج”.

ولد النجم التركي فورال في صكاريا عام 1953 ، أكمل يلماز فورال تعليمه الابتدائي والمتوسط والثانوي في صكاريا.

التحق بأكاديمية الشباب والرياضة في العام 1975، وتخرج في 19 مايو بمتوسط ​​درجة “جيد” في عام 1979 .
أكمل امتحان تخصص كرة القدم في نفس العام، بنجاح.

تابع أيضا /

نجم تركي مشهور يدخل العناية المكثفة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد