تركيا الآن.. عين على تركيا

القبض على شبكة محتالين تعمل لتهريب النساء الحوامل من تركيا لأمريكيا

1٬132

اعتقلت الشرطة التركية ، أفراد شبكة كانوا يساهمون في نقل نساء حوامل في تركيا ،إلى الولايات المتحدة الأمريكية بغرض حصول أولادهن على الجنسية الأمريكية.

وأشارت التحقيقات إلى أن الشبكة أجرت نحو 119 عملية في السياق.

حيث خدع أفراد الشبكة الذين يعملون كوسطاء، مؤسسة ميديكيد الطبية بتغطية الدولة نفقات الولادة، بينما تكبدت الشركة خسائر بقيمة 2.1 مليون دولار.

ويشار أن الشرطة اعتقلت قبل يوم أفراد الشبكة في العمليات المنظمة.

و ذكرت السلطات أن الشبكة التي يطلق عليها “سياحة الأمومة ” تلقت رسومًا تتراوح بين 7500 و 10 آلاف دولار .

من النساء التركيات اللائي يردن الذهاب إلى الولايات المتحدة لوضع مواليدهن،.

لكن الشبكة استخدمت المساعدات التي قدمت من الحكومة الأمريكية بطرق غير قانونية بدلاً لدفعها لصالح الشركة، وفق ترجمة تركيا الآن..

ووفق البيانات الصادرة عن مكتب النيابة العامة كان أفراد الشبكة مواطنين أتراك.

من بينهم إبراهيم أكساكال ، وأنس بوراك شاكر أوغلو وخاتون كابلان ، وتم اعتقالهم في منطقة لونغ آيلاند بنيويورك ، على خلفية العملية.

ومن الجدير ذكره كانت الشبكة قد أطلقت إعلاناتها عبر فيسبوك للحوامل في تركيا.

تحت شعار “فليولد طفلي في أمريكا” ، “إذا كنت تعتقد أن طفلك يستحق أن يكون مواطنًا أمريكيًا فأنت في المكان المناسب ” .

في حين كان الشبكة  تساهم في نقل الأمهات الراغبات بذلك إلى ما يسمى بدار الأمومة في لونغ آيلاند .

ومنحها الرعاية الطبية والإقامة ، وملء استمارة للحصول على الجنسية الأمريكية .

والتي تأتي تلقائيًا بعد ولادة الطفل ، مقابل مدفوعات تتراوح بين 7500 و 10 آلاف دولار.

وحول العملية قال المدعي العام لمنطقة بروكلين ، سيث دوشارم ، أن أربعة من المتهمين الستة في المجموع كانوا مواطنين أتراك، بينما كان الآخران مواطنين أمريكيين ساعدا في تقديم طلبات لميديكيد.

وذكر أنه لم يتم إدانة الأمهات الأتراك و لم يكن هدفًا للتحقيق ، وذكر أنه ليس من الممكن سحب الجنسية الأمريكية من الأطفال.

واوضح المدعي العام بدأ التحقيق باكتشاف سبع دور للولادة للنساء في لونغ آيلاند .

بعد أن تلقت الشرطة المحلية بلاغًا بأن مجموعة من النساء التركيات جميعهن يحملن نفس العنوان أثناء الولادة في نفس الوقت.

في وقت سابق من هذا العام ، أصدرت إدارة ترامب تعميماً إلى إدارات التأشيرات في السفارات والقنصليات الأمريكية
.

يخول موظفي التأشيرات بعدم إصدار تأشيرات في حالة الاشتباه في سفر النساء الحوامل اللاتي يأتين بغرض الولادة، للحصول على الجنسية عن طريق حق الولادة في الولايات المتحدة .كما يمكنهم منح والديهم “البطاقة الخضراء” بعد بلوغ سن 21.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكنهم الحصول على مساعدة حكومية للتعليم الجامعي.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد