تركيا الآن.. عين على تركيا

أردوغان من أذربيجان: إن وعت أرمينيا الدرس فهناك حقبة جديدة بالمنطقة

473

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، يوم الخميس، إن وعى شعب أرمينيا الدروس المستفادة مما حدث في إقليم كاراباخ الأذري، الذي كانت تحتله لنحو 30 سنة، “فستكون هذه بداية حقبة جديدة في المنطقة”.

جاءت تصريحات أردوغان خلال خطاب في حفل موكب النصر الذي أقيم احتفالاً بتحرير الأراضي الأذربيجانية التي احتلها أرمينيا.

وحيّا الرئيس التركي، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”، نظيره الأذري إلهام علييف، وأبطال القوات المسلحة الأذرية، بالإضافة إلى الشعب الأذري.

وعبر الرئيس أردوغان عن امتنانه لدعوة الرئيس الشقيق علييف وكرم ضيافته.

ودعا الرئيس التركي بـ”الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمجاهدين في النضال البطولي الذي دام 44 يومًا”.

وهنأ أردوغان جنود الجيش الأذري، مؤكدًا “دور الأمهات اللاتي كن يرسلن أبناءهن إلى الميادين والدعاء لهم بالثبات والنصر”.

وقال أردوغان إن: “أزهار القرنفل التي تكللت بها قبور الشهداء في 20 يناير احتفاء بالاستقلال،  أصبحت الآن رمزًا لحرية الأراضي الأذرية في منطقة كاراباخ”.

وأشاد أردوغان بدور الرئيس علييف، والإنجازات التي حققها في المجالين العسكري والدبلوماسي، مشيرًا إلى أنها “تعد أحد أهم العوامل التي أسهمت في نجاح أذربيجان”.

ولفت إلى أن الرئيس علييف “أدى المسؤولية الملقاة على عاتقه كما يجب”.

من جهة أخرى، أشار أردوغان إلى الدعم الذي قدمته تركيا لشعب أذربيجان منذ بداية النضال ضد الاحتلال الأرميني، بالإمكانيات كافة.

وذكر أن تركيا سلكت طريقها في دعم أذربيجان تيمنًا بشعار الزعيم العظيم حيدر علييف “دولتان.. أمة واحدة”.

وتطرق أردوغان إلى الآثار التي خلفها احتلال أرمينيا لإقليم كاراباخ منذ 30 سنة، مشيرًا إلى أن المناطق تحولت إلى دمار خلال تلك الفترة.

وأوضح أن “المباني دمرت بالكامل، حتى المقابر لم تسلم من أيدي البطش والدمار”.

وأضاف “لم يبق مبنى لرفع الأعلام، كما قال الشقيق علييف” .

ولفت إلى أن “المساجد والمآذن دمرت بالطريقة نفسها”.

وتابع “لقد دمر بعض الأرمن كل شيء ونهبوا الأصول التاريخية والثقافية وكذلك الثروة الطبيعية”.

وشدد أردوغان على ضرورة محاسبة مسؤولي أرمينيا الذين تورطوا في ذلك.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/ أردوغان يشارك باحتفالات يوم النصر في أذربيجان.. والجيش التركي حاضر

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد