تفاصيل المشادة بين وزير الداخلية التركي ونواب حزب الشعوب الديمقراطي

0

وقعت مشادة، يوم الأحد، بين وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ونواب من حزب الشعوب الديمقراطي، أثناء كلمة الوزير في مجلس البرلمان التركي الكبير خلال الاجتماع المخصص لطرح ميزانية الوزارة.

وخلال كلمة الوزير عن الحرب ضد حزب العمال الكردستاني الإرهابي، حاول أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي منع صويلو من التحدث عبر إحداث ضجة من خلال الطرق على المقاعد.

وصرخ بعض نواب حزب الشعوب: “لقد صدعت رؤوسنا”، فرد عليهم الوزير: “نحن لم ولن نصب بالصداع من ذلك، وسنسكت أصواتهم (حزب العمال الكردستاني للأبد”.

وأوضح الوزير أن أعداد المشاركين داخل المنظمة انخفض من 5558 في العام 2014 إلى 52 ألفًا في الوقت الحالي.

وأكد أن السلطات ستحول دون إرسال المزيد من أبناء الشعب التركي إلى الجبال، للالتحاق بالتنظيم الإرهابي.

وفي السياق، تحدث صويلو بشأن التوظيف داخل البلديات، مشيرًا إلى أن “الأموال لا تذهب إلى حزب العمال الكردستاني، بل إلى الأمة”.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/ هكذا يقضي سكان اسطنبول أيام الحظر خارج المنازل!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.