“العدالة والتنمية” يعلّق على العقوبات الأمريكية على تركيا

0 300

أكد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك رفض العقوبات الأمريكية على تركيا، مشددًا على أن ذلك “يتنافى مع روح التحالف والعمق التاريخي للعلاقات التركية الأمريكية”.

وأوضح جليك، في تصريح عبر حسابه في تويتر، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”، أن “تركيا ستواصل طريقها، ولن تقبل أي مساومة بشأن أمنها القومي”.

وأشار جليك إلى أن قرار العقوبات خاطئ تمامًا، ولا يستند على أساس قانوني، وبعيد عن العدالة.

وأكد أن “حماية الأمن الوطني وتلبية الاحتياجات الدفاعية الجوية حق طبيعي للسيادة التركية”.

وذكر أنه “بينما كانت الصواريخ تسقط على كيليس، انتزع الحلفاء في الناتو المنصات (منظومة الدفاع الجوي) وذهبوا بها؛ لذا كان على تركيا شراء المنظومة الروسية”.

ولفت جليك إلى أن الحدود التي تحميها تركيا هي نفسها حدود الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وذكر أن الولايات المتحدة تتخذ قرارًا بفرض عقوبات أحادية الجانب بينما لم تدعم حماية هذه الحدود.

وأضاف “وبهذا القرار ينعدم الحوار بين الحلفاء، وتتعطل دائرة الدبلوماسية، وتندثر العلاقات الثنائية”.

وأكد أن بلاده ستتخذ خطوات مناسبة بشأن قرار العقوبات أحادي الجانب.

وفرضت الولايات المتحدة أمس عقوبات على الصناعات الدفاعية التركية بذريعة شراء أنقرة نظام الدفاع الجوي الروسي S-400 .

وأفادت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس، في بيان بإدراج أسماء كل من رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية (SSB) إسماعيل دمير، ومسؤولي المؤسسة مصطفى ألبر دنيز، وسرحات غانش أوغلو، وفاروق ييغيت، إلى قائمة العقوبات.

وقال مسؤول رفيع في الوزارة إن العقوبات الأمريكية على تركيا تشمل “حظر إصدار تصاريح تصدير منتجات وتقنيات الولايات المتحدة”.

وأضاف أنه تم منع كل المؤسسات المالية الدولية من إسناد أي قرض أو دين بقيمة تتجاوز 10 ملايين دولار إلى المؤسسة التركية، كما مُنع مسؤولو المؤسسة من دخول الولايات المتحدة.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/ رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية يعلق على إدراجه لقائمة العقوبات الأمريكية 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.