تركيا الآن.. عين على تركيا

(فيديو) هكذا اختُطف المعارض الإيراني حبيب شعب من قلب اسطنبول

2٬117

نشرت قناة “تي آر تي خبر”، يوم الخميس، مقطع فيديو جديد يُظهر عملاءً يعملون لحساب المخابرات الإيرانية، أثناء تنفيذهم عملية اختطاف المعارض الإيراني حبيب شعب من اسطنبول، قبل نقله إلى طهران.

وكان حبيب شعب، المعارض الإيراني، يعيش في السويد لمدة 14 عامًا، قبل أن يتم استدراجه عبر طليقته إلى اسطنبول.

وتمكن عملاء يعملون لصالح المخابرات الإيرانية من اختطافه بعد ساعات من وصوله إلى اسطنبول واقتيد إلى طهران.

والأسبوع الماضي، وجهت الاستخبارات التركية ضربة قاصمة لشبكة تجسس تابعة للمخابرات الإيرانية داخل تركيا.

وأفادت مصادر، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”، بأن الاستخبارات التركية توصلت إلى أن شبكة تجسس إيرانية اختطفت المعارض شعب.

وأوضحت أن الاستخبارات التركية ألقت القبض على 11 مشتبهًا على علاقة مع مهرب المخدرات زينداشتى، بينما كانوا يعملون لصالح المخابرات الإيرانية.

وتوصلت فرق الاستخبارات التركية إلى الجزء المفقود من اللغز في سلسلة الأحداث الغامضة التي تتعلق باختفاء الأخير.

ومن خلال التحريات والأدلة، كشفت الاستخبارات التركية أن المخابرات الإيرانية تمكنت من الإيقاع بالفريسة من خلال استخدام زوجته السابقة كطعم في العملية المدبرة من مهرّب المخدرات زندشتي.

وبحسب المعلومات الواردة؛ دعته زوجته السابقة للقدوم من السويد إلى اسطنبول لرؤيته ووعدته بإعطائه 100 ألف يورو كدين.

وعليه وصل شعب إلى عنوان محدد في بيليك دوزو في 9 أكتوبر، ثم ركب على متن حافلة كان يعتقد أن زوجته السابقة تنتظره بداخلها، لكنه سرعان ما فقد وعيه بمجرد صعوده.

وهناك وصل رجال زندشتي، الذين انطلقوا إلى إيران، عبر طرق مختصرة واصطحبوا شعب معهم.

ومع تعمق التحقيق، تمكنت هيئة الاستخبارات التركية من تدمير الخلية المرتبطة بالمخابرات الإيرانية، وألقت القبض على 11 شخصًا كانوا يعملون لصالح زندشتي وثبت تورطهم في العملية.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/ اعتقلت عناصرها.. الاستخبارات التركية توجّه ضربة قاصمة لشبكة تجسس إيرانية

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد