نائبة بـ الكونجرس تقاضي زوجها بعد نشر صور “غير لائقة” لها

0 809
رفعت كاتي هيل، عضو الكونجرس الأمريكي سابقًا، دعوى قضائية ضد زوجها السابق، ومالكي صحيفة “ديلي ميل” وموقع “ريدستات دوت كوم”، بعد أن نشرا “مواد إباحية” تتعلق بها، بعد الكشف عن علاقتها بموظف سابق بمكتبها.وتسعى السناتور السابقة في الدعوى التي رفعتها الثلاثاء أمام محكمة لوس أنجلوس العليا. وحصلت شبكة “إن بي سي نيوز” على نسخة منها، للحصول على تعويضات غير محددة عن الضيق العاطفي. وانتهاك قانون ولاية كاليفورنيا، لتوزيع مواد شخصية حميمة.

وتضم الدعوى أسماء سالم ميديا جروب إنك، ومايل ميديا إنك، وزوج هيل السابق كيني هيسليب. ونائب مدير التحرير في مدونة “رد ستات”، جنيفر فان لاار، ومقدم البرنامج الإذاعي “ذا ريال سايد” جوزيف ميسينا كمتهمين.

وتأتي الدعوى بعد أسبوعين من منح القاضي عضو الكونجرس السابقة أمرًا تقييديًا مؤقتًا ضد زوجها السابق.

وقالت هيل في دعواها، إنها تخشى على حياتها، واتهمت زوجها السابق لمدة 15 عامًا بالإساءة الجسدية والجنسية والعاطفية لها.

بعد ثلاثة أيام من الموافقة على الأمر، نشرت صحيفة “ديلي ميل” مقالة تضمنت صورة عارية التقطها هيسلب.

وقالت هيل في الدعوى، إن سعيها لأمر التقييد دفعه إلى “إذلالها أكثر فأكثر، وبصوت أعلى، وأكثر شراسة. حتى نشر صور عارية جديدة يعرفون أنها التقطت ونشرت دون موافقة هيل”.

وفي الدعوى الجديدة، يجادل محامو هيل بأن القانون لا يسمح بـ “الحط من قدر الموظفين العموميين وفضحهم جنسيًا”.

وانتخبت هيل كديمقراطي خلال عام 2018، لكنها استقالت بعد أقل من عام واحد .في ولايتها الأولى في الكونجرس في ظل تسليط الضوء الشديد على  علاقتها الثلاثية مع زوجها وموظف.

وتفاقمت الفضيحة التي أحاطت بها عندما بدأ تسريب صور عارية لعضو الكونجرس السابقة. واتُهمت بعلاقة مع مساعد تشريعي منفصل في مكتبها، مما دفع لجنة الأخلاقيات في مجلس النواب إلى التحقيق في الأمر.

إلا أن هيل أنكرت ذلك الاتهام بقوة، غير أنها اعترفت بأنها على علاقة مع موظف سابق في حملتها الانتخابية للكونجرس. وسبق لها أن اعتذرت للناخبين عمّا بدر من قبل، ووصفته بأن كان “غير مناسب”.

وعلى الرغم من اعترافها، استمرت مدونة “ريد ستار” في نشر صور عارية لهيل بشكل شبه يومي لمدة أسبوعين. حتى استقالت في أكتوبر 2019.

.
المصدر/ وكالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.