حادثة مثيرة.. مديرية الأمن في أنطاليا تعتذر لمواطن

0 494

أوقفت فرق الأمن في أنطاليا المواطن علي جفتجي، الذي كان يسير مع مجموعة من السياح، وفرضت عليه غرامة إدارية بسبب خروجه في وقت الحظر المفروض لمكافحة فيروس كورونا.

وذكرت مصادر، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”، أن فرق الأمن في أنطاليا غرّمت جفتجي 3 آلاف و150 ليرة لخرقه حظر التجول.

وبعد أن اتضح أن جيفجي جاء من أنقرة للبحث عن عمل، وأنه كان يعمل في مجال السياحة وأصبح عاطلًا عن العمل ينام في الشارع، ألغت مديرية الأمن الغرامة.

وقالت المديرية العامة للأمن في بيان إنها قدمت اعتذارها لعلي جفتجي.

وأضافت “الشرطة تقوم بواجبها، لكن لا بد لنا من التصرف وفقًا لمضمون هذه الحادثة”.

وتابعت “تمكنا من العثور على جفتجي مرة أخرى، وقدمنا ​​له الدعم والمأوى اللازمين، وطلبنا منه السماح”.

وأشارت إلى أنها ستنقله إلى أنقرة، وأن “الشرطي الذي خالفه يعرب عن أسفه و تداركه للأمر”.

وبعد ذلك، وصل جفتجي إلى أنقرة مساء أمس، وأقام في فندق المشردين التابع لمكتب والي أنقرة.

وقال جفتجي: “خطتي القادمة إيجاد وظيفة، وإنشاء حياة جديدة ونظام جديد”.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/ (فيديو) حيدوا 20 إرهابيًا في هذه المنطقة.. “الدفاع التركية” تحتفي بـ”أبطالها المغاوير”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.