عائلة عامل تركي تناشد الرئيس أردوغان التدخل لإنقاذه من قبضة قوات حفتر

0 440

ناشدت عائلة تركية الرئيس رجب طيب أردوغان المساعدة في إعادة ابنها الذي احتجزته قوات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر في ليبيا قبل 11 شهرًا.

ويريد موسى ودوندو جاليك، والدا نور الدين جاليك البالغ من العمر 48 عامًا، أن تتدخل السلطة التركية العليا لإعادته، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”.

وقال الأب “أطلب مساعدة رئيسنا رجب طيب أردوغان. أناشده لإنقاذ ابني من الانقلابيين”.

والمواطن التركي نور الدين جاليك هو صانع بقلاوة وأب لطفلين.

وذكر والديه أنه ذهب إلى ليبيا منذ عامين، مضيفين أنه وأصدقاؤه اعتقلوا من قوات حفتر قبل 11 شهرًا، وتم الإفراج عن أصدقائه بعد فترة وجيزة من اعتقالهم، لكن لم يسمع الوالدان عن ابنهما منذ ذلك الحين.

وأضاف الأب: “بحسب أصدقائه، نور الدين مسجون في ليبيا، لكننا لم نتمكن من الاتصال به ولا نعرف حتى ما إذا كان على قيد الحياة”.

وأشارت الأم الحزينة إلى أن زوجة ابنها وأحفادها محطمون بسبب الوضع، وطلبت المساعدة.

وقالت: “أدعو رئيسنا رجب طيب أردوغان وزوجته أمينة أردوغان. إنها أم أيضًا، ستفهم ما أشعر به، للم شمل ابني”.

واعتقلت قوات حفتر نور الدين جاليق بشكل تعسفي في مدينة سرت، ولم يقدم المسؤولون هناك أي معلومات عن مكان المواطن التركي أو حالته الجسدية والعقلية.

ونصحت السفارة التركية في طرابلس، عبر موقعها الإلكتروني، مواطنيها بتجنب أي خطوات من شأنها تعريض أمنهم وسلامتهم للخطر في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات غير الشرعية الموالية لحفتر.

كما حثت المواطنين الأتراك على الابتعاد عن مناطق الصراع الخاضعة لسيطرة حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها على أنها الحكومة الشرعية الوحيدة من الأمم المتحدة وغالبية المجتمع الدولي.

وفي الصراع الليبي، تدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني ضد قوات حفتر غير الشرعية المتمركزة في الشرق، والتي تدعمها روسيا وفرنسا ومصر والإمارات العربية المتحدة.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/

تركيا تكشف عن خلية موّلت داعش بـ1.5 مليون ليرة

انخفاض نسبة تلوث الهواء في اسطنبول 10٪ عام 2020

ارتفاع منسوب المياه في سدود اسطنبول إلى 36.96٪

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.