الوباء دمّر اقتصادات العالم.. تراجع الصادرات التركية 6% خلال 2020

0

تراجعت الصادرات التركية بنسبة 6.3٪ على أساس سنوي إلى 169.48 مليار دولار في عام 2020، وهو العام الذي دمرت فيه جائحة كورونا الاقتصادات في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في وجهة التصدير الرئيسية للبلاد، الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت هيئة الإحصاء التركية، يوم الجمعة، عن أن واردات تركيا ارتفعت العام الماضي بنسبة 4.3٪ إلى 219.4 مليار دولار، ليرتفع عجز التجارة الخارجية إلى 49.9 مليار دولار، بزيادة 69.1٪.

وبلغت نسبة تغطية الصادرات والواردات 77.2٪ في عام 2020، بانخفاض عن 86٪ في العام السابق، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”.

ومن بين القطاعات، كان قطاع الصناعات التحويلية هو الأفضل أداء بحصة 94.3٪ من إجمالي الصادرات في عام 2020.

في حين بلغت نسبة السلع الوسيطة في العام 74.3٪.

وفي عام 2020، كانت ألمانيا الشريك الرئيسي لتركيا في التجارة الخارجية، بقيمة صادرات بلغت 15.97 مليار دولار، وواردات بقيمة 21.7 مليار دولار.

وأظهرت الموازين التجارية من دولة إلى أخرى أن تركيا لديها أكبر عجز مع الصين – حوالي 20.15 مليار دولار.

وبلغت الصادرات التركية إلى دول الاتحاد الأوروبي العام الماضي 69.96 مليار دولار، بانخفاض 8.8٪، بينما بلغت الواردات 73.27 مليار دولار، بزيادة 7.9٪.

كما بلغت حصة منتجات التكنولوجيا الفائقة 3.4٪ من الصادرات الصناعية للبلاد لهذا العام، بانخفاض من 3.5٪ على أساس سنوي.

ويتم حساب إحصاءات التجارة الخارجية باستخدام طريقتين مختلفتين: نظام التجارة الخاص ونظام التجارة العامة.

ويعتبر نظام التجارة العامة مفهومًا أوسع، بما في ذلك المستودعات الجمركية، وجميع أنواع المناطق الحرة، ومناطق التداول الحر، ومباني المعالجة الداخلية.

وبحسب نظام التجارة الخاص، بلغت الصادرات 160.5 مليار دولار في العام، والواردات 209.4 مليار دولار.

وفي ديسمبر، شهدت الصادرات التركية ارتفاعًا بنسبة 16٪ لتصل إلى 17.85 مليار دولار، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 11.6٪ إلى 22.38 مليار دولار.

وبلغ العجز الشهر الماضي 4.53 مليار دولار، بزيادة سنوية قدرها 3٪.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/

تصاعدت الاعتداءات على المسلمين في فرنسا 53% خلال عام 2020

تركيا تأمل عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي مع إيران

تحذير من انهيار جليدي في 4 محافظات تركية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.