تركيا الآن.. عين على تركيا

بُنيت قبل أكثر من 40 عامًا ومعرضة للانهيار.. أرقام تفصيلية لأقدم المباني في اسطنبول

1٬113

كشفت أرقام رسمية عن وجود مليون و164 ألف مبنى، تحتوي على 4.5 مليون شقة في مدينة اسطنبول، فيما يعيش في هذه المباني ما متوسطه ​​3.3 شخص في كل منهما.

وينتظر الخبراء حدوث زلزال بقوة 7 درجات وما فوق في اسطنبول، في وقت لا تزال المباني التي تم تشييدها خاصة في عام 1980 تلفت الانتباه.

22.6 في المائة من إجمالي مليون و 164 ألف مبنى في المدينة، أي 262 ألفًا 665، بُنيت في عام 1980 وما قبله، ويقدر أن هناك مليون و 51 ألف شقة في هذه المباني.

ونظرًا لكونه الحي الذي يضم أكبر عدد من المباني في هذه المنطقة، فإن الفاتح يحتل المرتبة الأولى من المباني التي شُيدت عام 1980 وما قبله، مع 31 ألف 899 وحدة، يليه بك أوغلو بـ 17 ألفاً و 52، وبيكوز بـ15 ألفاً و 981، وأسكودار بـ13 ألفاً و864.

كما يوجد 12 ألفًا 816 في كاديكوي، 12 ألفًا 786 في غازي عثمان باشا، 11966 في أيوب، 11 ألف 898 في ساريير، 11 ألفًا 813 في كاغتهانه، 10 آلاف 601 في شيشلي، 9 آلاف 211 في كارتال، بيرم باشا هناك 8 آلاف 295 مبنى، في أتاشهير يوجد 7 آلاف 735، في أتاشهير 7 آلاف 535، في كوتشوك تشكمجة 7 آلاف 272 مبنى.

والمناطق الأخرى التي تضم أكثر من 5 آلاف مبنى، هي: شيلا بـ 6 آلاف 762، بنديك بـ 6 آلاف 703 ، إسنلر 6 آلاف 582، مالتيب بـ 6 آلاف 541 ، باغجيلار بـ 6 آلاف 72، عمرانية بـ 5 آلاف 448.

ووفقًا لتقرير مؤسسة التحول الحضري والتحضر، فإن الحد الأدنى لعدد المباني في المنطقة المعنية هو في بيليك دوزو بـ 41 فقط، يليه أرناؤوط كوي بـ 96، و سلطان بيلي بـ 458، وسانجاكتيبي، بـ 460 ، واسنيورت بـ 499، و814 في باشاك شهير، 1.303 في بويوك شكمجة، 1.863 في تشاتالجا، و2513في غونغورن، 2596 في أفجيلار، 2882 في توزلا، و3 آلاف 584 في أدالار، 3 آلاف 892 في بهتشلي إيفلر، و4 آلاف 502 مبنى في سلطان غازي و 4 آلاف 869 مبنى في باكيركوي.

وقالت هالوك صور، رئيس مؤسسة التحول الحضري والتحضر إن 22.6 في المائة من المباني في اسطنبول تم بناؤها عام 1980 وما قبلها، وإن هناك مليون و 51 ألف شقة في هذه المباني.

وتوقعت صور أن يعيش في هذه الشقق 3 ملايين و152 ألف نسمة.

وأشارت إلى أن أصغر هذه المباني يزيد عمرها عن 40 عامًا، وبعضها تتراوح أعمارهم بين 50 و 60 عامًا.

ولفتت إلى أنه يجب على سكان هذه المنازل إجراء تفتيش على المبنى، وإخلاء الأشخاص المعرضين بشكل خاص للزلازل.

وقالت إنه تم تنفيذ قرارين مهمين للغاية مؤخرًا من أجل تسريع التحول الحضري، إذ تم تخفيض ضريبة القيمة المضافة من 18 بالمائة في أعمال المقاولات المتعلقة بإسكان التحول الحضري، والمعروف أيضًا باسم التدمير الذاتي، إلى 1 بالمائة”.

وفي نفس الوقت، فإن المبلغ المدفوع لكل شقة في رقم القرض المدعوم من الدولة هو 200، ويمكن لشخص واحد أيضًا الاستفادة من هذا القرض مقابل 5 شقق يملكها.

وهذه الحوافز ستسرع من التحول الحضري.

وأوضحت أنه تم تحويل 564 ألف منزل خلال السنوات الثماني الماضية، وأن عملية تحويل 700 ألف منزل مستمرة، مضيفة أن هناك 300 ألف منزل في اسطنبول بحاجة إلى تحول عاجل.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/

تركيا تتفوق على الدول الأوروبية في التطعيم ضد فيروس كورونا

فرنسية انضمت إلى داعش مطلوبة للإنتربول.. اعتقال سارة طالب في أنقرة

اعتقال شخص بتهمة إهانة النائب عن العدالة والتنمية أوزليم زنجين

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد